الاثنين 24 فبراير 2020 10:03 ص

طالب مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، جماهير النادي الأهلي والزمالك في مصر بعدم الانجرار وراء التعصب الرياضي.

وقال المركز إنه مع إباحة الإسلام الحنيف لممارسة الرياضة والأخذ بأسباب اللياقة البدنية، والقوة الجسمية؛ إلا أنه وضع ضوابط للألعاب البدنية يحافظ اللاعب من خلالها على دينه، ونفسه، وماله، ووقته، وسلامته، وسلامة غيره؛ بما في ذلك منافسه.

وأضاف "كما جعل مراعاة هذه الضوابط كاملة أمرا لا ينفك عن حكم الإباحة المذكور؛ بحيث لو أهدرت، أو أهدر أحدها بما يبعث على الانحرافات الأخلاقية والسلوكية، أو الفتنة؛ ومن ثمّ الفرقة، وقطع أواصر الترابط في المجتمع؛ كان ذلك مُسوّغًا للتحريم".

وتابع "الأزهر للفتوى الإلكترونية" منبها إلى خطورة التعصب الرياضي في الوقت الذي تنتظر جماهير الناديين الأهلي والزمالك مباراة اليوم الإثنين، إنه لا شك أن الحفاظ على الوَحدة مقصد شرعي جليل راعته هذه الضوابط".

وأعرب المركز عن رفضه ما حدث عقب هذه المباريات من ممارسات سلوكية غير أخلاقية؛ سواء على الشّاشات التلفزيونية، أو على صفحات مواقع التّواصل الاجتماعي، مؤكدا حرمة هذه السّلوكيات وما تضمنته من سخرية، أو تنابز بالألقاب، أو تعصب، أو سبٍّ، أو غيبة، أو عنف لفظي أو بدني.

وحذر المركز من تكرار مشهد التعصب البغيض عقب مباراة اليوم، مُناشدًا مسؤولي منظومات الرياضة أن يواجهوا هذا التّعصب الرّياضي بوسائل توعويّة وعقابيّة تمنعه بالكلية.

كما أهاب بالرياضيين أن "يكونوا قدوة صالحة لأبنائنا، ولجماهير لعبتهم، وأن ينكروا التصرف الخاطيء على من جاء به من أي فريق أو اتجاه، وأن يغرسوا في النشء الانتماء الخالص للدين والوطن".

وأعلن الزمالك المصري، الانسحاب من بطولة الدوري المصري لكرة القدم، وعدم استكمال الموسم الحالي، في ظل وجود اللجنة الخماسية برئاسة "عمرو الجنايني"، قبل أن يعلن النادي الأهلي تقديم شكوى رسمية ضد "الجنايني".

جاءت قرارات الناديين الكبيريين في مصر، في أعقاب العقوبات التي أوقعها الاتحاد المصري لكرة القدم عليهما ولاعبيهما، بعد نهاية السوبر المصري، الذي عقد في الإمارات.

ورفض نادي الزمالك، أداء لقاء القمة المرتقب مع الأهلي مساء الإثنين، وفض معسكر الفريق، بعدما أكد رئيسه "مرتضى منصور" الأمر.

وفاز الزمالك بلقب السوبر المحلي، الخميس، بعد فوزه على الأهلي، بركلات الترجيح، على ملعب "محمد بن زايد" بأبوظبي، لكن المباراة شهدت مشادات وتجاوزات بين لاعبي الفريقين.

ودفعت تلك التجاوزات لجنة الانضباط والأخلاق لعقد اجتماع، تقرر خلاله وقف لاعبين من الأهلي والزمالك، وتغريم الناديين مبالغ مالية.

المصدر | الخليج الجديد