الاثنين 24 فبراير 2020 11:23 ص

ندد رئيس الحكومة الليبية المعترف بها دوليا "فائز السراج" الاثنين، بقصف المناطق المدنية والمطارات في بلاده ووصف القائد العسكري "خليفة حفتر" بأنه "مجرم حرب" وذلك في خطاب أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وقال "السراج" أمام المجلس: "القصف العشوائي للأحياء السكنية واستهداف المطارات المدنية وقصف المستشفيات وقصف وإغلاق المدارس يتحمل مسؤوليته المعتدي ومن يمده بالمال والسلاح، ويجب محاسبتهم وملاحقتهم قانونيا".

وأضاف أن حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا لطالما أبدت استعدادها للمضي قدما على طريق السلام والاستقرار.

ومن جانبه، قال وزير خارجية ليبيا الاثنين إن الحكومة المعترف بها دوليا تصر على انسحاب قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة "خليفة حفتر" من مواقعها قرب العاصمة طرابلس، في إطار محادثات عسكرية في جنيف.

وقال الوزير "محمد سيالا" إن الوفد الليبي يصر على انسحاب قوات "حفتر" من مواقعها الحالية وأضاف أنها على بعد بضعة كيلومترات من وسط المدينة ويمكنها شن هجوم في أي وقت.

وبدأت جولة ثانية من المحادثات العسكرية بين الطرفين المتحاربين في جنيف الأسبوع الماضي ومن المقرر بدء جولة محادثات سياسية برعاية الأمم المتحدة يوم الأربعاء.

المصدر | رويترز