الاثنين 24 فبراير 2020 11:55 ص

طالب نائب رئيس مجلس السيادة الحاكم في السودان "محمد حمدان دقلو" (حميدتي)، الإثنين، وكالات الأمم المتحدة بالتوجه إلى العمل التنموي في دارفور بدلا عن العمل الإغاثي.

جاء ذلك خلال خطاب لـ"حميدتي"، في ورشة عمل بالعاصمة الخرطوم، حول "تنمية قدرات عن حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني لقوات الدعم السريع" نظمتها بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور "يوناميد".

وناشد "حميدتي" البعثة الأممية بالعمل على إعادة النازحين واللاجئين إلى قراهم.

وفي 17 فبراير/شباط الجاري، وقعت الحكومة السودانية و"الجبهة الثورية" المتمردة، اتفاقا لتمديد التفاوض بينها في جوبا لمدة 3 أسابيع، حتى 7 مارس/آذار المقبل، قابلة للتجديد.

وقال "حميدتي": "يأتي اهتمام قوات الدعم السريع بقضايا حقوق الإنسان من المسؤولية الواقعة على عاتقها في حفظ الأمن الداخلي وحماية الحدود".

وأشار إلى أن "قوات الدعم السريع ظلت تعمل بشفافية ووضوح تامين ولا توجد ما تخفيه طوال فترة عملها".

وتابع: "قوات الدعم السريع ظلت تعمل وفق القانون الذي يحفظ حق الجميع خاصة المدنيين، كما أن اتباع القوانين الدولية سيظل هدفا ساميا سنظل نعمل به".

ولفت "حميدتي" إلى أن حماية المدنيين سيظل واحدا من أهم أولويات الدعم السريع.

المصدر | الأناضول