الثلاثاء 25 فبراير 2020 08:03 ص

أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، الثلاثاء، مقتل جنديين تركيين اثنين في ليبيا، بعد أن كانت أنقرة أرسلت جنودا ومقاتلين سوريين لدعم حكومة الوفاق الوطني الليبية.

ولم يحدد "أردوغان" متى وأين قتل الجنديان، في حديثه بمؤتمر صحفي بأنقرة قبل مغادرته لبدء زيارة لأذربيجان.

وتأتي تصريحات "أردوغان" بعد أن أكدت قوات الشرق الليبي التي يقودها اللواء المتقاعد "خليفة حفتر"، الأحد الماضي، أن "16 قتيلا من الجيش التركي سقطوا على أيدي القوات المسلحة الليبية حتى الآن".

وكانت صحيفة "حريت" التركية نقلت عن "أردوغان" مطلع فبراير/شباط قوله، إن تركيا أرسلت 35 عسكريا إلى ليبيا دعما لحكومة طرابلس، لكنهم لن يشاركوا في المعارك.

يشار إلى أن تركيا تدعم حكومة الوفاق الوطني التي تعترف بها الأمم المتحدة، ووقع البلدان اتفاقات عسكرية ولترسيم الحدود البحرية في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

والشهر الماضي، وافقت حكومة الوفاق و"حفتر" على وقف لإطلاق النار بوساطة روسية تركية، لكن الاتفاق تعرض لخروقات عديدة وفق تقارير أممية.

كما وافقت دول، بينها روسيا وتركيا وفرنسا ومصر، خلال مؤتمر برلين الشهر الماضي، على إنهاء التدخل الأجنبي في ليبيا واحترام حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات