الثلاثاء 25 فبراير 2020 11:37 ص

أفاد مصدر بالطيران المدني التركي بتحويل مسار طائرة تركية كانت في رحلة من طهران إلى إسطنبول، لتتوجه إلى أنقرة، بسبب الاشتباه في إصابة أحد الركاب بفيروس كورونا المستجد.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصدر بالطيران المدني التركي قوله، إن تحويل مسار الطائرة تم بناء على طلب من وزارة الصحة التركية.

والأحد، أغلقت تركيا حدودها مع إيران التي تفشى فيها الفيروس، بينما أفادت وزارة الصحة التركية بأن قرار إغلاق الحدود مع إيران سببه رفض الأخيرة فرض حجر صحي على مدينة قم، في ظل تفشي فيروس كورونا الجديد هناك.

من جانبه، أعلن وزير الصحة التركي "فخر الدين قوجة" عدم تشخيص أية حالة إصابة بفيروس كورونا في البلاد، مضيفا أنه سيتم عزل 132 مسافرا مع طاقم الطائرة القادمة من طهران لمدة 14 يوما.

بدورها، وكالة "دمير أورين" التركية للأنباء، تسجيلا مصورا يظهر سيارات إسعاف مصطفة بجانب الطائرة وعددا من الأشخاص يرتدون سترات بيضاء واقية على المدرج.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلنت الخطوط الجوية التركية أنها ألغت جميع الرحلات الجوية إلى جميع الوجهات في إيران حتى 10 مارس/آذار باستثناء الرحلات إلى طهران، بعد إعلان وقف الرحلات الجوية الصينية حتى 29 فبراير/شباط الجاري.

وذكرت إدارة الخطوط الجوية في البيان الذي نشرته على الموقع الإلكتروني التابع للخطوط الجوية التركية، أن التطورات الناجمة عن فيروس كورونا تتم متابعتها عن كثب من خلال مناقشة موضوعه مع السلطات الوطنية والدولية في سياق اتخاذ التدابير اللازمة، مضيفة أن أن الترتيبات التي تم اتخاذها حيال رحلات الصين وإيران جاءت لمنع انتشار الفيروس وتبعاته.

وفي ذات السياق، أكد الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" في تصريحات أدلى بها أمام الصحفيين، قبيل مغادرته مطار "أسن بوغا" الدولي، بالعاصمة أنقرة، متوجها إلى العاصمة الأذرية باكو في زيارة رسمية، أن بلاده اتخذت كافة التدابير اللازمة من أجل الوقاية من فيروس كورونا.

وأشار "أردوغان" إلى الحساسية التي توليها حكومته في قضايا الصحة، مبينا أن توقيف الرحلات الجوية والسكك الحديدية مع إيران يأتي نتيجة لهذه التدابير.

وحذر "أردوغان" من أن وصول الفيروس إلى تركيا قد يتسبب بوصول الأوضاع لمستويات خطيرة، مشددا على أنهم سيلتزمون بكافة التدابير التي تتخذها وزارة الصحة التركية دون أي تردد أو تساهل.

وكان مسؤولون إيرانيون قد أعلنوا، الثلاثاء، تسجيل 3 وفيات جديدة بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع إجمالي عدد الوفيات في إيران جراء المرض إلى 16، بحسب وسائل إعلام رسمية، فيما وصل عدد المصابين بالفيروس إلى 95 مصابا، بحسب ما صرحت به وزارة الصحة الإيرانية.

وتسبب فيروس كورونا، الذي بدأ ظهوره في الصين، في مقتل أكثر من 2600 شخص، وإصابة أكثر من 80 ألف شخص بالعدوى.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات