الأربعاء 26 فبراير 2020 07:16 م

يبدأ لبنان اعتبارا من الخميس، حفر أول بئر للتنقيب عن الطاقة في المياه الإقليمية على البحر المتوسط، وبالتحديد في "بلوك رقم 4" قبالة شمال غرب العاصمة بيروت.

وأورد بيان للرئاسة اللبنانية، الأربعاء، أن الرئيس "ميشال عون" التقى وزير الطاقة "ريمون غجر"، ومسؤولين محليين، ووفدا من شركة "توتال" الفرنسية التي ستتولى عملية الحفر.

وتقع أول بئر استكشافية في الرقعة 4 على عمق 1500 متر تحت سطح البحر، بينما سيبلغ عمق البئر 4200 متر.

ونقل البيان عن "عون" قوله، إن عملية الحفر ونتائجها ستؤثر إيجابا على الاقتصاد الوطني، وستحد من الانعكاسات السلبية عليه، مع بدء الضخ والإنتاج.

ويقدر إجمالي حجم الاحتياطيات البحرية اللبنانية من النفط عند 865 مليون برميل، ومن الغاز عند 96 تريليون قدم مكعبة.

وستبدأ الشركة الفرنسية خلال وقت لاحق من العام الجاري، عمليات حفر في البلوك رقم 9 في المياه الإقليمية اللبنانية.

وفي 2018، وقعت الحكومة للمرة الأولى عقودا مع 3 شركات دولية هي "توتال" الفرنسية، و"إيني" الإيطالية، و"نوفاتيك" الروسية للتنقيب عن النفط والغاز في هاتين الرقعتين.

ويخوض لبنان نزاعا مع (إسرائيل) على منطقة في البحر المتوسط، تبلغ نحو 860 كم مربعا، تعرف بالمنطقة رقم 9 الغنية بالنفط والغاز، وأعلنت بيروت في يناير/كانون الثاني 2016، إطلاق أول جولة تراخيص للتنقيب فيها.

المصدر | الأناضول