الخميس 27 فبراير 2020 12:03 ص

أعلنت وزارة الدفاع التركية، الأربعاء، مقتل جنديين تركيين، جراء غارة جوية في محافظة إدلب، شمال غربي سوريا.

وقالت الوزارة، في بيان عبر "تويتر"، إن "هجومًا جويًا استهدف القوات التركية التي تتواجد في إدلب لضمان وقف إطلاق النار".

وأوضحت أن الهجوم "أسفر عن استشهاد جنديين وإصابة اثنين آخرين".

وأضافت أن القوات التركية "ردت على الهجوم بشكل فوري وقصفت أهداف النظام السوري في المنطقة، وأنها تواصل القصف".

وبيّنت أنها "علمت - وفق معلومات أولية متوفرة من مصادر متنوعة بالمنطقة - أنه تم تحييد 114 عنصرًا من قوات النظام".

وذكرت الوزارة أنها "علمت أيضًا بتدمير نظام صاروخي للدفاع الجوي، ومضاد طيران (ZU-23)، ومضاد دبابات، و3 دبابات وعربة ذخائر"، كما أشارت إلى السيطرة على 3 دبابات تابعة للنظام.

وفي وقت سابق، الأربعاء، توعد الرئيس التركي، "رجب طيب أردوغان" قوات نظام "بشار الأسد" في سوريا بأن يتم طردها إلى ما وراء مواقع المراقبة العسكرية التركية في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا بنهاية فبراير/شباط الجاري.

واعتبر أن  "أكبر مشكلة تواجه قوات بلاده العاملة في إدلب السورية حاليا، هي عدم إمكانية استخدام المجال الجوي، وأن هذه الأزمة ستُحل قريبا".

وتتحكم روسيا في المجال الجوي وتقصف بشكل يومي المعارضة المسلحة التي تدعمها تركيا في مواجهة هجوم قوات النظام.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول