ارتفعت إصابات فيروس "كورونا" المستجد في الكويت، إلى 43 حالة مؤكدة، وفق ما أعلنته وزارة الصحة.

وقالت وكيلة الوزارة "بثينة المضف"، في مؤتمر صحفي الخميس، إنه "جرى عزل جميع المصابين بفيروس كورونا وفق البروتوكولات الطبية"، مؤكدة أن "جميع الإصابات المسجلة في الكويت هي لأشخاص قدموا من إيران".

وفيما يتعلق بالإجراءات التي اتبعتها الكويت في مواجهة الفيروس، قالت "بثينة"، إنه شمل تفعيل برامج الرصد والاستجابة في وزارة الصحة، منذ بداية انتشار الفيروس، لافتة إلى دعم تأمين المستلزمات الطبية والمختبرات بالكواشف الفيروسية لمنع تفشي المرض.

والأربعاء، أعلن مجلس الوزراء الكويتي، أنه سيتم استقدام فريق طبي عالمي للاطلاع على الإجراءات كافة التي يتم اتباعها على مختلف الأصعدة في مواجهة فيروس "كورونا".

وقررت السلطات الكويتية، تعطيل الدراسة بداية من مارس/آذار، ولمدة أسبوعين؛ بعد ظهور إصابات بفيروس "كورونا المستجد" في البلاد.

كما أوقفت السلطات النشاط الرياضي، وعلقت الاحتفالات الوطنية.

وظهر الفيروس بالصين للمرة الأولى، في 12 ديسمبر/كانون الأول 2019، لكن بكين كشفت عنه منتصف يناير/كانون الثاني الماضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ على نطاق دولي لمواجهة الفيروس، الذي انتشر لاحقا في عدة بلدان وتسبب في حالة رعب سادت العالم أجمع.

المصدر | الخليج الجديد