الخميس 27 فبراير 2020 11:54 ص

رشح 8 من أعضاء الكونجرس الأمريكي الناشطة السعودية المسجونة "لجين الهذلول" لنيل جائزة نوبل للسلام هذا العام.

وضمت قائمة المرشحين لهذه الجائزة أيضا ناشطة المناخ السويدية "جريتا تونبري" وناشطين مطالبين بالديمقراطية في هونج كونج إضافة إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وقال معهد نوبل، الذي لا يؤكد أو ينفي ترشيح أسماء بعينها، إنه تلقى 317 ترشيحا للجائزة هذا العام ارتفاعا من 301 في 2019. وتشمل الترشيحات 210 أفراد و107 مؤسسات.

وسيعلن اسم الفائز بالجائزة في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وعادة ما يعلن آلاف الأشخاص الذين يقدمون ترشيحاتهم، ومن بينهم أعضاء برلمانات وحائزون سابقون على الجائزة وأكاديميون بارزون، عن الأسماء التي قدموها.

ويقرر النتيجة كل عام لجنة من 5 أشخاص يعينها البرلمان النرويجي.

ونال الجائزة العام الماضي رئيس الوزراء الإثيوبي "آبيّ أحمد علي" لجهوده من أجل السلام التي أنهت عداءً دام عقدين مع إريتريا.

وتواصل عائلة "لجين الهذلول" ضغطها على السلطات السعودية للإفراج عن ابنتها المعتقلة منذ منتصف 2018 ضمن حملة اعتقالات شرسة شنتها الأجهزة الأمنية ضد الناشطات النسويات، قبل أن تفرج السلطات عن عدد منهن، وتُبقي "لجين" محتجزة لمحاكمتها بتهمة التعامل مع جهات خارجية.

وتعرضت "لجين" -حسب شهادة عائلتها أمام الكونجرس- إلى التحرش الجنسي والتهديد بالاغتصاب من قبل المستشار السابق في الديوان الملكي السعودي "سعود القحطاني"، الذي يواجه اتهامات بالتورط في جريمة قتل  الصحفي "جمال خاشقجي" في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز