الخميس 27 فبراير 2020 07:21 م

وقع السودان والاتحاد الأوروبي والوكالة الألمانية للتعاون الدولي، الخميس، اتفاقية لدعم فرص التوظيف والتنمية المستدامة في دارفور (غرب) بمبلغ 15 مليون يورو.

وأفادت وزارة العمل والرعاية الاجتماعية في بيان، أن "الاتفاق جرى بحضور رئيس بعثة الاتحاد اﻷوروبي في السودان "روبر فان دن دول"، ومديرة اﻹدارة الأفريقية بالوكالة الألمانية للتعاون الدولي "سابين مولر".

وأشار أن "البرنامج تحت إدارة وتنفيذ الوكالة اﻷلمانية، بهدف دعم التعليم والتدريب التقني والمهني في دارفور، بقيمة 15 مليون يورو".

ويهدف البرنامج إلى "خلق أثر اقتصادي وتنموي، ينتج عنه فرص عمل حقيقية للشباب والفئات المستهدفة، واستفادة ألف متدرب من الفرص اﻹضافية التي يتم طرحها وفقا لاحتياجات سوق العمل".

كما يهدف أيضا بحسب البيان، إلى "تطوير خدمات الأعمال التجارية لـ 600 مؤسسة فيما يخص ورش العمل والشركات الصناعية الصغيرة"، مشيرا إلى بناء مركزين للتدريب المهني والتلمذة الصناعية في مدينتي "الفاشر والجنينة".

وقالت وزيرة العمل السودانية "لينا الشيخ"، إن توقيع الاتفافية من أولويات الفترة الانتقالية ومن ضمن العدالة الاجتماعية لولايات دارفور لتأثرها بالحروب في العهد السابق.

وأضافت: "تسعى الحكومة لبناء مراكز تدريب مهني في كل ولاية من ولايات السودان"، بحسب البيان.

وبدأت في السودان في 21 أغسطس/ آب 2019، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف "قوى إعلان الحرية والتغيير"، قائد الحراك الشعبي.

ويشهد إقليم دارفور، منذ 2003، نزاعًا مسلحًا بين القوات الحكومية وحركات متمردة، أودى بحياة حوالي 300 ألف شخص، وشرد نحو 2.5 مليون آخرين، وفق الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول