الجمعة 28 فبراير 2020 07:17 ص

أعلن مرشحان للرئاسة الأمريكية مقاطعتهم المؤتمر القادم للجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية "أيباك"، المعروف بأنه اللوبي المدافع عن المصالح الإسرائيلية في الولايات المتحدة.

وأعلن عمدة بلدة ساوث باوند، "بيت بوتيجيج" وعضوة مجلس الشيوخ عن ولاية مينيسوتا، "آمي كلوبشار"، اعتزامهما عدم حضور المؤتمر السنوي، المقام في واشنطن العاصمة في الفترة من 1 إلى 4 مارس/آذار.

وتأتي تلك التصريحات بعد أيام من إعلان السيناتور "بيرني ساندرز" مقاطعة المؤتمر بسبب قلقه بشأن البرنامج الذي توفره "أيباك" للقادة الذين يعبرون عن التعصب ويعارضون الحقوق الفلسطينية الأساسية.

وعادة ما يستعرض اللوبي الإسرائيلي استعراض قوته السياسية سنويا في ذلك المؤتمر، بحضور كبار السياسيين الأمريكيين، لكنه فوجئ بموجة مقاطعات للمؤتمر.

وحاول "أيباك" التخفيف من رفض المعتدلين الديمقراطيين التعامل مع منظمة تتحالف مع "حكومة" عنصرية، حيث أعلنت أنها ستستضيف العديد من الديمقراطيين، بمن فيهم زعيم الأغلبية "تشاك شومر"، وهو يهودي معروف بدفاعه عن الاحتلال الإسرائيلي، وعضو مجلس الكونجرس "حكيم جيفريز"، رئيس المؤتمر الديمقراطي لمجلس النواب.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات