الجمعة 28 فبراير 2020 07:48 م

كشف المخرج "ريان جونسون"، أن شركة "أبل" لا تسمح للأشرار باستخدام جهاز "آيفون" الخاص بها على الشاشة، وهكذا يمكن للمشاهد استنتاج من هو الطيب ومن الشرير بناء على هذه الحقيقة، ما قد يدمر غموض الفيلم.

اعترف "جونسون" بهذا بينما كان يروج لفيلمه الأخير "Knives Out" وكان يناقش الأدلة التي يمكن رؤيتها في إحدى اللقطات، حيث أشار إلى أن "جيمي لي كورتيس" كانت تحمل جهاز "آيفون"، وبالتالي يمكن للمشاهدين تخمين شخصيتها من ذلك.

فقد قال: "لا أعرف إذا كان ينبغي أن أقول هذا أم لا. إن أبل تسمح لك باستخدام أجهزة آيفون في الأفلام ولكن لا يمكن للأشرار استخدامها على الشاشة. لهذا كل مخرج سينمائي يريد أن يخفي بطله السيء سيوَد قتلي الآن".

من المعروف أن "أبل" تقيد الطرق التي تستخدم بها علاماتها التجارية وشعاراتها ومنتجاتها في أي منتج ثقافي، بدءا من التسويق وحتى وضع المنتج في الأفلام.

يتضمن موقع الويب الخاص بها مجموعة من الإرشادات للأطراف الثالثة التي تتطلع إلى استخدام ملكيتها الفكرية.

وتتضمن هذه المتطلبات أن يستخدم المطورون منتجات "أبل" فقط عندما "يتم عرضها في أفضل ضوء، بطريقة أو سياق ينعكس بشكل إيجابي على منتجات أبل وعلى الشركة"، ويجب عدم استخدامها بأي طريقة توحي بدعم "أبل" أو رعايتها للمواد التي يتم عرضها.

المصدر | اندبندنت - ترجمة الخليج الجديد