السبت 29 فبراير 2020 04:48 ص

ذكرت صحيفة "فيما" اليونانية، أن أثينا استخدمت حق النقض (الفيتو)، مساء الجمعة، ومنعت صدور بيان لـ"الناتو" يدعم أنقرة، إثر الغارة السورية التي أسفرت عن مقتل أكثر من 30 عسكريا تركيا في إدلب.

وقالت الصحيفة: "أرسل وزير الخارجية نيكوس دندياس إلى البعثة الدائمة لليونان في الناتو، تعليمات حول ذلك، عندما جرت محاولة الاتفاق خلال اجتماع في مجلس الحلف على مستوى نواب الممثلين الدائمين على نص لم يتضمن اقتراح اليونان بالإشارة إلى الامتثال لاتفاق الاتحاد الأوروبي وتركيا بشأن اللاجئين والمهاجرين لمارس 2016".

وواجهت المطالب اليونانية، مقاومة قوية من جانب بعض دول الحلف، مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وفرنسا.

وقبل ذلك، طلبت تركيا عبر وزير خارجيتها "مولود جاويش أوغلو" البدء بالمشاورات السياسية المنصوص عليها في إحدى مواد معاهدة واشنطن للحلف.

وقالت الصحيفة: "انتهى الاجتماع الأولي على مستوى الممثلين الدائمين صباح يوم الجمعة دون صدور بيان مشترك".

وأضافت: "في الوقت نفسه، طلبت تركيا مساعدة الحلف في الدفاع الجوي والاستطلاع وغيره، لكن يبدو أنه لا يوجد اتفاق على هذه القضايا بين الحلفاء، على الأقل في هذه المرحلة".

وتشعر اليونان بالقلق إزاء الوضع على الحدود مع تركيا، بعد أن أعلنت أنقرة أنها لم تعد قادرة على كبح تدفق اللاجئين من سوريا إلى أوروبا وعززت إلى أقصى حد حماية الحدود البحرية والبرية مع تركيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات