السبت 29 فبراير 2020 07:00 م

نظمت الحملة الدولية للعدالة، السبت، وسط العاصمة البريطانية لندن اعتصاما رافضا لمعرض "دبي إكسبو" المزمع إقامته في دبي في أكتوبر/تشرين الأول 2020، وذلك بسبب الملف الحقوقي القاتم لدولة الإمارات على المستوى الداخلي والخارجي. 

ورفع المحتجون والناشطون لافتات بينت أن المشاركة في هذا المعرض تعني تمويل حروب دولة الإمارات التي أشعلتها في المنطقة وعلى وجه الخصوص في اليمن وليبيا.

كما وزع الناشطون منشورات توضيحية تبين خطورة الدرجة التي وصلت إليها دولة الإمارات في تعاملهم مع الملفات الحقوقية الداخلية والخارجية. 

ودعا المحتجون الحكومات والأفراد إلى ضرورة مقاطعة المعرض وبينت أن المشاركة في المعرض تعني الدعم الكامل للإمارات بكل سياساتها، وأن هذا المعرض يأتي في سياق تحسين الصورة الإجرامية للإمارات.

وتستضيف إمارة دبي فعاليات معرض إكسبو الدولي، خلال الفترة من 20 أكتوبر/تشرين الأول 2020 إلى 10 أبريل/نيسان 2021، وتأمل في جذب 11 مليون زائر أجنبي لهذا المعرض.

وكان المكتب الدولي للمعارض، خلال انعقاد جمعيته العامة في باريس يوم 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2013، أعلن مدينة دبي فائزا بحق استضافة إكسبو 2020.

وتقام معارض إكسبو الدولية كل 5 سنوات وتستمر لفترة أقصاها 6 أشهر، حيث تستقطب ملايين الزوار على مدى تاريخ تنظيم معارض إكسبو الدولية لم يتم استضافتها من قبل في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب شرق آسيا.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات