الخميس 12 مارس 2020 08:44 ص

أيدت محكمة بحرينية، حكما بالسجن 10 سنوات، على 13 متهما، أدينوا بارتكاب أعمال شغب وحرق مركبة تابعة لوزارة الداخلية، بمنطقة الدراز (شمال غربي المملكة).

وقضت محكمة التمييز، الأربعاء، بتأييد الحكم بالسجن 10 سنوات للمتهمين الذين أدانتهم المحكمة بالتجمهر في أغسطس/آب 2014، وإلقاء عبوات مولوتوف على إحدى الدوريات، فاشتعلت فيها النيران، ما سبب ضررا بالسيارة.

كما أدانت المحكمة المتهمين، بتعريض حياة الناس والأموال للخطر، "تنفيذا لغرض إرهابي"، والتجمهر بغرض الإخلال بالأمن العام.

وكانت محكمة أول درجة، قد أدانت المتهمين، وأصدرت حكمها بالسجن 10 سنوات.

وتلاحق السلطات البحرينية، منذ 2011، معارضيها، خصوصا من الشيعة، ونفذت أحكاما بالإعدام رميا بالرصاص بحق 3 على الأقل، وأصدرت أحكاما بالإعدام والسجن وسحب الجنسية بحق عشرات آخرين.

وإلى جانب هؤلاء، تلاحق السلطات العديد من الحقوقيين بتهم مختلفة بينها "بث أخبار كاذبة".

المصدر | الخليج الجديد