الخميس 28 نوفمبر 2019 06:21 ص

أيدت محكمة الاستئناف العليا الجنائية الأولى بالبحرين حكما أوليا بسجن مواطن لمدة 3 سنوات إثر إدانته عدة تهم بينها الانضمام إلى "سرايا المقاومة الشعبية"، المصنفة على أنها "جماعة إرهابية".

ولا تزال هناك فرصة أخيرة أمام المتهم للطعن على الحكم أمام محكمة التمييز.

وكانت محكمة أول درجة عاقبت المتهم الأول (حضوري) في القضية بالسجن 3 سنوات، والمتهم الثاني (هارب) بالسجن 10 سنوات.

وقالت النيابة العامة، في لائحة الاتهامات، إن "المتهمين خلال عام 2018، انضما على خلاف أحكام القانون إلى جماعة إرهابية هي (سرايا المقاومة الشعبية)، التي تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور، ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، والاعتداء على الحريات الشخصية والإضرار بالوحدة الوطنية".

وأسندت النيابة للمتهم الأول تهمة التدرب على صناعة واستعمال المفرقعات بقصد ارتكاب جرائم إرهابية، وكذلك الاشتراك في تجمهر مع آخرين مجهولين.

بينما أسندت للمتهم الثاني الاشتراك بطريقي الاتفاق والتحريض مع الأول على ارتكاب تلك الجرائم، حسب صحيفة "الأيام" البحرينية.

وأوضحت أن تلك الجرائم حدثت عندما قام المتهم الأول من سكنة العكر الغربي بالسفر إلى العراق، وتلقى تدريبات نظرية في الأمنيات والأجهزة المستخدمة حتى لا يتم الكشف عنه من قبل رجال الأمن.

كما تلقى المتهم تدريبات نظرية على كيفية صنع العبوات المتفجرة، وقام بنقلها من مناطق في البحرين للقيام بأعمال إرهابية.

وبينما أُعيدت محاكمة المتهم الأول بعدما طعن في الحكم أمام محكمة الاستئناف العليا الجنائية الأولى، لم يتمكن المتهم الثاني من الطعن لكونه هاربا، لكن يحق له حال القبض عليه أو تسليم نفسه طلب إعادة محاكمته. 

المصدر | الخليج الجديد