الخميس 19 مارس 2020 05:49 م

قالت مصلحة السجون الإسرائيلية، الخميس، إنها "عزلت" أربعة معتقلين فلسطينيين، بعد الاشتباه باتصالهم بمريض بفيروس "كورونا" الجديد، الأسبوع الماضي، نافية في ذات الوقت، ثبوت إصابتهم بالفيروس.

وقالت مصلحة السجون، في بيان: "على عكس التقارير الواردة من المنشورات الأجنبية، فإنه لا مساجين في سجن مجدّو مدرجين كمصابين بفيروس كورونا".

وأضافت: "في سجن مجدّو، تم عزل أربعة محتجزين دون أعراض، ووفقًا لإرشادات وزارة الصحة، بعد الاشتباه في أنهم اتصلوا بمريض قبل أسبوع".

ولم تقدم مصلحة السجون مزيدا من التفاصيل، بحسب وكالة "الأناضول".

وكان نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، قد قال في وقت سابق، الخميس، إن إدارة السجون الإسرائيلية أبلغت المعتقلين في سجن مجدّو (شمال)، بإصابة 4 أسرى بفيروس "كورونا".

وأضاف النادي، في بيان صحفي، إنه جرى نقل الفيروس للمعتقلين عن طريق أسير، كان يخضع للتحقيق في مركز تحقيق بيتح تكفا (وسط)، ووصلته العدوى عن طريق أحد المحققين.

من جانبه، حمّلت "كتائب القسام"، الذراع المسلح، لحركة "حماس"، (إسرائيل)، "المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة وصحة الأسرى في السجون".

وقال الناطق باسم "القسام"، "أبو عبيدة"، في تصريح نشره على منصات التواصل الاجتماعي: "نؤكد بأن حياة وسلامة الأسرى هي خط أحمر، وعلى العدو الصهيوني الإفراج عن أسرى شعبنا كونه عاجز عن حمايتهم، وتوفير سبل الحياة الكريمة التي تقيهم من الأوبئة والأمراض، ونخص بالذكر كبار السن والمرضى والأطفال والنساء والأسرى الإداريين".

وتعتقل (إسرائيل) في سجونها نحو 5 آلاف فلسطيني.

المصدر | الأناضول