الأحد 22 مارس 2020 04:09 ص

أعلنت 10 دول عربية، السبت، اتخاذ إجراءات وتدابير احترازية جديدة، في إطار التعامل مع فيروس "كورونا" الجديد.

وغربي العاصمة الليبية طرابلس، فرضت بلدية "جنزور"، التابعة لحكومة الوفاق الوطني، حظر تجوال جزئي اعتبارا من الأحد، وقررت إغلاق جميع المقاهي والمحال التجارية، باستثناء المرافق الصحية والصيدليات.

وحدد القرار الصادر عن عميد البلدية "فرج ميلود أعيان"، فترة حظر التجوال من الساعة الخامسة مساء وحتى السادسة من صباح اليوم التالي بالتوقيت المحلي.

ورسميًا، لم يُعلن في ليبيا حتى مساء السبت عن تسجيل أي إصابة بالفيروس أو حتى حالة اشتباه.

وفي موريتانيا، مددت وزارة الداخلية ساعات حظر التجوال في جميع أنحاء البلاد اعتبارا من السبت، لتبلغ 12 ساعة يوميا تبدأ من السادسة مساء وحتى السادسة صباحا، بعد أن كانت تبدأ من الثامنة مساء وحتى السادسة صباحا، بالتوقيت المحلي.

ودعت الوزارة، في بيان، الجميع إلى "التحلي بروح المسؤولية والتعاطي الإيجابي مع الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا".

والخميس، أعلنت نواكشوط فرض حظر التجوال في جميع أنحاء البلاد، ضمن إجراءاتها للوقاية من الفيروس.

وسجلت موريتانيا، الأربعاء، ثاني إصابة بالفيروس في البلاد لأجنبية من أصول آسيوية.

وفي مصر، قال المتحدث باسم الجيش العقيد "تامر الرفاعي"، السبت، إن الجهات المعنية قامت بعمليات تطهير وتعقيم لبعض الشوارع والميادين الرئيسية بالعاصمة القاهرة، في إطار جهود مكافحة انتشار "كورونا".

وشملت عمليات التعقيم "مجمع التحرير" (أكبر مجمع خدمي بالقاهرة)، وعدد من الميادين والشوارع الرئيسية والمنشآت والمرافق الحيوية المحيطة بـ"ميدان التحرير"، وفق بيان للمتحدث.

وفي وقت سابق السبت، أعلنت الصحة المصرية تسجيل حالتي وفاة و9 إصابات جديدة بـ"كورونا"، ليرتفع إجمالي المصابين إلى 294 بينهم 10 وفيات و41 حالة تماثلت للشفاء.

وفي الصومال، أعلن وزير الطيران والنقل الجوي م"حمد عبد الله صلاد"، في تصريح صحفي، استئناف الرحلات الجوية لمدة يومين اعتبارا من السبت، لإتاحة الفرصة للمواطنين العالقين بالمطارات الدولية للعودة إلى البلاد.

وأشار إلى أنه بعد انتهاء هذه المدة سيتم فرض حظر الرحلات الجوية والبرية الدولية لمدة 15 يوما، كخطوة احترازية لمواجهة "كورونا".

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة الصومالية، السبت، فرض حجر صحي إلزامي على جميع المواطنين العائدين من 13 دولة بالإضافة لبلدان الاتحاد الأوروبي.

وتضمنت قائمة تلك الدول التي أعلنت عنها الوزارة كل من الصين، ودول الاتحاد الأوروبي، والولايات المتحدة، وكوريا الجنوبية، وأستراليا، وكندا، وتركيا، وباكستان، ومصر، والهند، والإمارات، وماليزيا، والسعودية، وجنوب إفريقيا.

وسجلت وزارة الصحة الصومالية، الإثنين الماضي، أول حالة إصابة بكورونا في البلاد لمواطن عائد من الخارج.

وفي الإمارات، أعلنت وزارة الصحة ودائرة إدارة الطوارئ الأزمات إغلاقا مؤقتا للشواطئ والحدائق والمسابح ودور السينما وصالات التدريب الرياضية لمدة أسبوعين قابلة للمراجعة والتقييم.

كما قرر المجلس الوطني للإعلام، منع تداول الصحف والمجلات والمنشورات الورقية بما فيها التسويقية، اعتبارا من الثلاثاء وحتى إشعار آخر.

وأوضح المجلس، أن القرار يأتي ضمن تدابير احترازية لمواجهة الفيروس، خشية انتقال العدوى نتيجة ملامسة أعداد كبيرة من الأشخاص للصحف والمجلات والمنشورات، "على أن تلجأ الصحف اليومية لبنيتها التحتية الرقمية"، وفق وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.

وحتى مساء السبت، ارتفع إجمالي الإصابات بكورونا في الإمارات إلى 153 بعد تسجيل 13 حالة جديدة.

وفي السودان، أعلنت سفارة الخرطوم لدى القاهرة، وجود 1080 سودانيا عالقين في منطقة "السباعية" عند مدخل مدينة أسوان، جنوب شرقي مصر، يريدون التوجه للسودان ويرفضون العودة للقاهرة.

وقال القائم بأعمال السفارة "خالد الشيخ"، لوكالة أنباء السودان الرسمية، إن السفارة السودانية بالتنسيق مع القنصلية العامة في أسوان، تتواصل مع القاهرة لحل أزمة العالقين التي تسبب بها إغلاق المعابر بين البلدين، في إطار إجراءات منع انتشار "كورونا".

وأشار إلى أن السفارة تواصلت كذلك مع السلطات في الخرطوم لفتح المعابر مع مصر لمدة 24 ساعة لإجلاء العالقين.

وسجل السودان، الجمعة، ثاني إصابة بـ"كورونا"، بعد أسبوع من إعلانه اكتشاف أول حالة بالبلاد ووفاة صاحبها.

وفي قطاع غزة، قررت وزارة الداخلية إغلاق قاعات الأفراح، والأسواق الشعبية الأسبوعية ومنع الحفلات في الشوارع العامة، بدءا من الأحد، كإجراء احترازي ضد الفيروس.

وقال الناطق باسم الداخلية، "إياد البزم"، في مؤتمر صحفي إن "إغلاق كافة صالات الأفراح، والأسواق الشعبية الأسبوعية في غزة، ومنع إقامة الحفلات في الشوارع العامة، يبدأ اعتباراً من الأحد وحتى الجمعة المقبلة".

وسجل قطاع غزة، فجر الاحد، حالتي إصابة بالفيروس، فيما توجد 52 حالة بالضفة الغربية.

وفي اليمن، قررت وزارة الأوقاف والإرشاد اليمنية، تعليق إقامة صلاة الجمعة والجماعة في المساجد وإيقاف جميع حلقات مدارس ودور تحفيظ القرآن الكريم حتى إشعار آخر، لتفادي مخاطر انتشار "كورونا".

ودعت الوزارة في بيان، المواطنين إلى أداء صلاة الجمعة والجماعة في البيوت، كما قررت منع المحاضرات الدينية أو العلمية في المساجد أو خارجها حفاظا على المجتمع.

وحتى مساء السبت، لم يسجل اليمن رسميا أي إصابة بـ"كورونا"، سواء في مناطق الحكومة اليمنية الشرعية أو الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

وفي قطر، أعلنت "اللجنة العليا لإدارة الأزمات"، فرض إجراءات احترازية إضافية لمنع كافة أشكال التجمع في المرافق العامة، استمرارا للجهود التي تبذلها الدوحة للتصدي لكورونا والحد من انتشاره.

وأوضحت "لولوة الخاطر" المتحدث باسم اللجنة خلال مؤتمر صحفي أنه "سيمنع التجمع في الكورنيش، والحدائق والشواطئ العامة، والتجمعات الاجتماعية".

وأكدت المسؤولة القطرية أن الجهات المعنية ستقوم بنشر دوريات متنقلة وضبط كل من يخالف القرار الجديد، إضافة إلى "توزيع نقاط تفتيش في مناطق الدولة المختلفة".

والسبت، أعلنت الدوحة، تسجيل 11 إصابة جديدة بكورونا ليرتفع الإجمالي إلى 481 في البلاد.

وفي العراق، أعلنت قيادة عمليات بغداد(حكومية)، في بيان، اعتقال أكثر من 300 شخص وفرضت غرامات مالية بحق أكثر من 4 آلاف آخرين، لمخالفتهم قرار حظر التجوال الذي تشهده العاصمة.

فيما أعلنت وزارة الصحة العراقية، في بيان، تسجيل 6 إصابات جديدة بكورونا؛ ليرتفع العدد الإجمالي إلى 214 في عموم البلاد.

وأجبر انتشار "كورونا" على نطاق عالمي، دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات، بما فيها الصلوات الجماعية.

وحتى مساء السبت، أصاب الفيروس أكثر من 300 ألف حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 13 ألفا، أغلبهم في إيطاليا والصين وإيران وإسبانيا وكوريا الجنوبية وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة.

المصدر | الأناضول