أعلنت حركة "طالبان" الأفغانية، الثلاثاء، أن وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، التقى نائب زعيم الحركة "ملا برادار"، في العاصمة القطرية، الدوحة.

وقال المتحدث باسم مكتب "طالبان" في قطر "سهيل شاهين"، في تغريدة عبر "تويتر"، إن الجانبين بحثا سبل تنفيذ اتفاق السلام بين الولايات المتحدة، و"طالبان" بشكل أفضل، وتبادل الأسرى في أفغانستان.

وأضاف: "هكذا تبدأ المفاوضات بين الأفغان (حكومة كابول والحركة)، وتماشيا مع الاتفاقية (بين "طالبان" وواشنطن) يصل الأفغان إلى النظام السياسي المستقبلي بما في ذلك السلام الدائم ووقف إطلاق النار".

ولفت إلى أن "بومبيو"، تعهد بأن تنسحب القوات الأمريكية وفقاً للجدول الزمني المعد ضمن الاتفاق.

ولا تزال عملية السلام الأفغانية الهشة التي توصلت إليها "طالبان" وواشنطن في قطر، الشهر الماضي، تواجه جموداً مع استمرار الخلافات بين حكومة كابول و"طالبان" بشأن التبادل المقترح للسجناء.

ووفق مصادر رسمية، هناك بين 12 ألفاً و15 ألف سجين في المعتقلات الأفغانية، بينهم أجانب من باكستان وآسيا الوسطى ودول الخليج.

وتطالب "طالبان" بالإفراج عن 5 آلاف من مقاتليها، مقابل إطلاق سراح ألف أسير بينهم عناصر أمن ومسؤولون في الحكومة الأفغانية.

لكن الحكومة تصر على إطلاق سراح معتقلي "طالبان" على مراحل، إلى جانب المفاوضات بين أطراف الصراع الأفغاني وتنفيذ وقف إطلاق النار.

المصدر | الأناضول