الأربعاء 25 مارس 2020 03:48 م

حلّل باحثون من كلية العلوم والهندسة في جامعة حمد بن خليفة القطرية منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي، شملت أكثر من مليوني تغريدة، لتحديد المخاوف الأكثر انتشارا لدى السكان على مستوى العالم حول فيروس كورونا.

وكشفت النتائج الأولية للدراسة عن أن الخوف الأكثر شيوعاً لدى الغالبية يتمثل في خشيتهم من نفاد إمدادات السلع الأساسية والغذائية، وهو ما أدى بالفعل، بحسب الدراسة، إلى تدافع الناس على تخزين السلع الضرورية، مثل المواد الغذائية غير القابلة للتلف وأوراق المرحاض في دول عدة.

ووفق صحيفة "العربي الجديد"، قال عميد كلية العلوم والهندسة "منير حمدي"، في بيان أصدرته جامعة حمد بن خليفة: "استلزم الجزء الأول من الدراسة تحليل أكثر من مليونيّ تغريدة من أنحاء العالم، لتحليل المخاوف وأوجه القلق لدى الأفراد حول العالم".

وتظهر النتائج الأولية أن أبرز هذه المخاوف ترتبط بالاقتصاد، والحجر الصحي، وإمكانية نفاد الإمدادات الغذائية".

من جانبه، قال "زبير شاه" رئيس الفريق البحثي، الأستاذ المساعد في "كلية العلوم والهندسة"، إن الدراسة فَصَلت في تحليلها ما بين المخاوف الفردية وتلك المنتشرة على مستوى الدول.

وأشار إلى أن المخاوف الفردية ارتبطت بمشاعر الخوف والقلق العامة، والخوف من الموت، والتدافع بذعر على شراء السلع الأساسية، والعنصرية، فيما ارتبطت المخاوف على مستوى الدول بارتفاع عدد الوفيات، والقيود المفروضة على السفر، والأوضاع الاقتصادية.

وتوصّل الفريق البحثي إلى أن العديد من النقاشات التي تدور على شبكة الإنترنت ارتكزت على طرق الوقاية من فيروس كورونا.

وأشارت النتائج إلى أن المغردين كانوا يطرحون أسئلةً، ويتبادلون معلومات تتعلق بالأقنعة الواقية، والحجر الصحي، والتعليمات المتعلقة بحظر السفر، وهو ما يشير إلى وجود نقص في المعلومات الدقيقة حول سبل الحماية من الإصابة بالفيروس.

وأظهرت النتائج الأولية للدراسة أن المعلومات المضللة والخاطئة تنتشر بشكلٍ أسرع من المعلومات الصحيحة والموثوقة، ما يتسبب في زيادة الشعور بالقلق في ظل أزمة انتشار كورونا.

وأصاب فيروس كورونا أكثر من 446 ألف شخص في 196 بلدا وإقليما، فيما بلغت الوفيات أكثر من 19 ألف و700 شخص.

المصدر | الخليج الجديد + العربي الجديد