الجمعة 27 مارس 2020 11:16 ص

أعلن عضو لجنة الأمن القومي في البرلمان الإيراني، "حشمت الله فلاحت بيشة"، الإفراج عن جزء من الأموال الإيرانية المجمدة في الخارج بسبب العقوبات المفروضة على طهران.

ومن المقرر استخدام تلك الأموال المفرج عنها في شراء سلع أساسية ومعدات طبية لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بحسب وكالة "إيسنا" الإيرانية.

ويأتي ذلك التصريح بعد أيام من تصريح مماثل لمحافظ البنك المركزي الإيراني، "عبدالناصر همتي" قال فيه إن لديه "أنباء بأنه سيتم الإفراج عن جزء من الأموال الإيرانية المجمدة في الخارج بفعل العقوبات الأمريكية".

وقال "همتي" حينها إن أي أموال يتم الإفراج عنها ستستخدم في شراء السلع الأساسية والأدوية والمعدات الطبية.

وتأتي الخطوة في وقت حرج تمر به إيران، حيث تكافح جاهدة تفشي فيروس كورونا، الذي أودى بحياة ألفين و387 شخصا، وأصاب 32 ألفا و332 شخصا، بحسب الإحصاءات الرسمية الإيرانية.

وبالإضافة لكورونا تعاني إيران من وضع اقتصادي حرج بسبب العقوبات الأمريكية، التي أثرت بشكل كبير على إيرادات البلاد، ولا سيما من النفط.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات