الجمعة 27 مارس 2020 10:03 م

رفض العشرات من الطلبة السودانيين العائدين من الصين مرورا بالإمارات، مغادرة الطائرة التي أقلتهم من أبوظبي للخرطوم، ما أثار حالة جدل واسعة بالسودان.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية "سونا"، الجمعة، أن سبب رفض الطلبة يعود لقضائهم فترة عزل بالإمارات استمرت ثلاثة أسابيع قبل نقلهم للخرطوم؛ للتأكد من خلوهم من فيروس كورونا المستجد.

وبحسب مصدر مطلع تحدث للوكالة، فإن الطلاب الذين عادوا ظهر، الجمعة، رفضوا الإذعان للسطات الصحية التي رأت أخذهم لمستشفى بالخرطوم لإكمال الفحوصات الطبية وربما فترة عزل للتأكد من خلوهم من فيروس كورونا، وذلك عقب تقارير غير مؤكدة أشارت إلى أن بعضهم كسر العزل وخرج للصلاة أو للتبضع خارج منطقة العزل.

وكان حوالي 143 من الطلاب والطالبات الذين يدرسون في مقاطعة هوبي الصينية والتي تضم مدينة ووهان، البؤرة التي انطلقت منها جائحة كورونا، وصلوا إلى مطار أبوظبي يوم 4 مارس/آذار الحالي على متن طائرة إماراتية.

ووضعت المجموعة في الحجر الصحي مباشرة ولمدة ثلاثة أسابيع، وغادر الإمارات منهم حوالي 102 إضافة إلى أربعة أطفال بينما فضل آخرون البقاء مع أسرهم بالدولة الخليجية.

وفي وقت سابق الجمعة، أكدت وزارة الصحة السودانية، في بيان، عدم تسجيل حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا، عدا الإصابات الثلاثة التي كان أُعلن عنها في الأيام الماضية، وتوفيت إحداها.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات