السبت 28 مارس 2020 03:54 ص

علقت الحكومة اليمنية، السبت، على إعلان زعيم جماعة أنصار الله، "عبدالملك الحوثي" عرضاً لتبادل أسرى سعوديين بمعتقلين من حركة "حماس" في المملكة.

وقال وزير الإعلام اليمني، "معمر الإرياني"، في تغريدات على حسابه في "تويتر"، إن "إعلان زعيم المليشيا الحوثية عن صفقة لتبادل الاسرى متاجرة ومزايدة رخيصة تدحضها ممارسات مليشياته على الارض".

وأضاف أن "ترحيب حركة حماس بها استفزاز لمشاعر اليمنيين وتأكيد على انخراطها في العمل كاداة للمشروع الإيراني الذي يستخدم القضية الفلسطينية كشعار لتمرير مخططاته التوسعية في المنطقة".

وتابع: "عرض الحوثي عبدالملك بتبادل أسرى متاجرة ومزايدة رخيصة تدحضها ممارسات مليشياته على الأرض من قتل لآلاف اليمنيين واختطاف وتعذيب لعشرات الآلاف وتدمير للمنازل والمساجد وإغلاق جمعية الاقصى ونهب أرصدتها والاستمرار في اختطاف صحفيين وإعلاميين وناشطين ذنبهم وسلاحهم الوحيد القلم".

واتهم وزير الإعلام اليمني، زعيم الحوثيين بعدم الاكتراث لمصير ومعاناة عشرات الآلاف من أسرى الجماعة لدى الجيش اليمني، وعرقلة تنفيذ اتفاق السويد لتبادل الأسرى.

وقال: "أدار زعيم المليشيا الحوثية عبدالملك الحوثي ظهره للآلاف من عناصره الذين وقعوا في قبضة الجيش الوطني كأسرى حرب بعضهم منذ خمس سنوات، بعد أن تعمد عرقلة جولات التفاوض لتنفيذ اتفاق السويد بخصوص اطلاق كافة الأسرى والمختطفين".

وكان زعيم الجماعة، "عبدالملك الحوثي"، قد قدم عرضا للسعودية بالإفراج عن أسرى من ضباطها وجنودها الذين كانوا يحاربون في الجبهات اليمنية، مقابل إفراج المملكة عن معتقلين في سجونها ينتمون لحركة "حماس".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات