السبت 28 مارس 2020 06:36 م

أدهش المسلسل الكوري "ماي سيكريت تيريوس" المشاهدين على "نتفليكس" بعد أن بدا أنه تنبأ بدقة شديدة بوباء "كورونا" الحالي، في حلقته العاشرة التي صدرت في 2018، حيث كان "كورونا" يستخدم من قبل للإشارة إلى عدة أمراض، قبل أن يرتبط بفيروس "كوفيد-19".

تظهر في أحد المشاهد طبيبة تقول: "فيروس كورونا يهاجم الجهاز التنفسي"، ثم تضيف: "ما هو أكثر خطورة هو أن فيروس كورونا له فترة حضانة من يومين إلى 14 يومًا".

وتردف: "تم التلاعب في هذا الفيروس بحيث يهاجم الرئتين مباشرة في غضون 5 دقائق فقط من التعرض".

وعندما سئلت عما إذا كان هناك علاج، أجابت: "لا يوجد علاج أو لقاح متوفر في الوقت الحالي".

يختلف الفيروس في المسلسل عن الحياة الحقيقية، في كونه قد تعرض للتلاعب في محاولة لجعله أكثر عدوى.

وتظهر لحظة أخرى في المسلسل أن الأطفال تلقوا تعليمات بغسل أيديهم لمنع انتشار الفيروس.

وفي الأسبوع الماضي، شهد كتاب ارتفاعًا حادًا في المبيعات بعد أن تبين أنه زعم سابقًا ​​أن جائحة عالمية تشبه فيروس "كورونا" ستحدث "حوالي عام 2020"، كما تصدر كتاب "عيون الظلام" للكاتب "دين كونتز" العناوين مؤخرًا بعد أن بدا أنه تنبأ كذلك بتفشي "كورونا"، ولفت مسلسل "آل سمبسون" الانتباه أيضًا لتصويره الدقيق لوباء عالمي.

وفي الوقت نفسه، أصبح فيلم "العدوى" لعام 2011 أحد أكثر الأفلام مشاهدة على الإنترنت.

المصدر | الإندبندنت - ترجمة الخليج الجديد