الأحد 29 مارس 2020 01:58 م

سخر ناشطون مصريون، من إذاعة تليفزيون بلادهم، فواصل إعلانية، تتضمن دعاء يردده الرئيس "عبدالفتاح السيسي"، كأحد إجراءات مكافحة فيروس "كورونا" المستجد.

وردد "السيسي"، هذا الدعاء، منذ أيام في "احتفالية المرأة"، قبل أن تعيد إذاعته كل القنوات التليفزيونية التابعة للدولة، في أغلب فواصل البرامج وعقب الأذان، بدلاً من الدعاء الشهير بصوت الداعية الراحل "محمد متولي الشعراوي".

وزاد من سخرية الناشطين، أن السلطات الإعلامية، وضعت عنوانا عريضا للفاصل، وعرفته بأنه "دعاء السيسي لمواجهة كورونا".

وتساءل ناشطون عن جدوى هذه الفعلة؟ وهل هذه هي فكرة "السيسي" عن تجديد الخطاب الديني؟ وعن دور العلمانيين في دعم الرئيس وموقفهم منه بعد فعلته؟

 

وسجلت مصر 576 حالة إصابة بالفيروس، توفي منهم 36 شخصا، حسب بيانات رسمية.

لكن هناك شكوكا في أن الأرقام الحقيقية للمصابين أكبر من ذلك بكثير.

المصدر | الخليج الجديد