الاثنين 30 مارس 2020 06:16 ص

وقعت مشادة كلامية على الهواء، بين الإعلامي المصري "وائل الإبراشي"، ووزير النقل "كامل الوزير"، بعد أن عرض الأول فيديو يظهر زحاما شديدا في مترو الأنفاق.

وخلال مداخلة هاتفية في برنامج "التاسعة"، الذي يُعرض على شاشة التلفزيون المصري، علق "الوزير" قائلا "إنه لا توجد أي حالات زحام بمرفق المترو أو السكك الحديدية، وإن ما يتداول من فيديوهات لوجود زحام بوسائل النقل تم تصويره الأربعاء الماضي فقط".

وبنبرة غضب وجه وزير النقل، حديثه لـ"الإبراشي" قائلا: "مش من المقبول أنك تطلع صورة متصورة يوم الأربعاء الماضي، وتشير إلى أنها الآن".

وأضاف "الوزير": "دي كانت يوم الأربعاء الماضي، هات لي صورة من يوم الخميس أو السبت وسلط الضوء على الإجراءات التي اتخذتها الوزارة".

ورد "الإبراشي" على "الوزير" قائلا: "كان فيه زحام وجزء منه سلوك بشرى ونشوف نعمل إيه، إذا أنت واخد المسألة موجهة لحضرتك لا مش دا الهدف، ولسه فيه زحام".

وقال الإعلامي المصري إن الهدف من عرضه فيديوهات الزحام التي تشهدها بعض المناطق هو لوضع حل لهذه التكدسات، حفاظاً على حياة المصريين من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، والذي اتخذت الدولة إجراءات عدة لمواجهته.

وأمام إصرار "الإبراشي" على أنه لا يزال هناك زحام في بعض محطات مترو الأنفاق، اضطر "الوزير" إلى إنهاء المكاملة على الفور.

 

وأصدرت الوزارة بيانا رسميا، مساء الأحد، ردا على فيديو الزحام جاء فيه أنه "بخصوص الفيديو الذي قامت بعرضه بعض البرامج الفضائية اليوم بخصوص الزحام في مترو الأنفاق فإن هذا الفيديو تم تصويره يوم الأربعاء الماضي الموافق 25 مارس/آذار في محطة عزبة النخل حيث شهدت بعض محطات المترو في أول يوم لتطبيق الحظر بعد التكدس نتيجة لخروج الموظفين من أعمالهم في توقيت واحد.

وأضاف: "تعاملت الوزارة مع الواقعة  بشكل فوري تم الدفع بعدد 5 قطارات في كل اتجاه في الخطوط الثلاثة إلى جانب قطارات التشغيل اليومي".

واستنكرت الوزارة في بيانها "عرض فيديو تم تصويره يوم الأربعاء الماضي على أنه تم تصويره اليوم وأهابت الوزارة وسائل الإعلام تحري الدقة فيما ينشر من أخبار عن هذا المرفق الحيوي الهام".

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات