اضطرت وزارة النقل المصرية لتجميد مشروع مد مترو الخط الثاني، من شبرا الخيمة إلى مدينة قليوب (شمال القاهرة)، بطول 8.7 كيلومترات، وذلك بسبب ارتفاع تكلفة المشروع التي تقدر بنحو 10 مليارات جنيه (640 مليون دولار تقريبا).

وقالت مصادر مطلعة بالهيئة القومية للأنفاق، إن الدراسة التي قام بها المكتب الاستشاري أوضحت أن تنفيذ هذا المشروع سيقتضي نزع ملكية أراضي زراعية.

كما أشار إلى أن مد خط مترو الأنفاق سيواجه عملا صناعيا ضخما، وهو محطة الصرف الصحي في قليوب، التي سيتطلب إنشاء بديل لها، فضلا عن أعمال إنشاء المشروع، بحسب صحيفة "المصري اليوم".

واعتبر المصدر أن تكلفة المشروع مرتفعة جدا مقارنة بالعائد الاقتصادي، وأن الهيئة تدرس بدائل، منها رفع كفاءة خط السكة الحديد من شبرا الخيمة إلى قليوب.

ويأتي ذلك القرار رغم أن الهيئة القومية للأنفاق وقعت في ديسمبر/كانون الأول 2018 عقدا مع المكتب الاستشاري الفرنسي "سيسترا"، لتحديد الدراسات اللازمة لمد الخط الثانى لمدينة قليوب.

وحددت الدراسة أن المسار المخطط له يتطلب إنشاء 5 محطات وهي "ميت نما، الدائرى، ميت حلفا، كوم أشفين، محطة سكة حديد قليوب"، بحيث يسير المسار الجديد بمحاذاة خط السكة الحديد "القاهرة - إسكندرية".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات