الاثنين 30 مارس 2020 08:36 م

تراجعت معظم بورصات الشرق الأوسط، الإثنين، متأثرة بضعف أسعار النفط، وتصاعد المخاوف من أن إجراءات العزل العام بسبب فيروس "كورونا"، قد تستمر لشهور.

وهبطت عقود خام القياس العالمي برنت 2.08 دولار، أو 8.3%، إلى 22.85 دولار للبرميل، بحلول الساعة 11:27 بتوقيت جرينتش، بعدما تراجعت في وقت سابق إلى 22.58 دولار، وهو أدنى مستوى لها منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2002.

وهبطت بورصة أبوظبي 3.5%، مع تراجع سهم بنك أبوظبي الأول 5%، في حين انخفض سهم مجموعة إتصالات 3.1%.

وفقد مؤشر دبي الرئيسي 2.3%، مع نزول سهم بنك دبي الإسلامي 4%، وسهم إعمار العقارية 4.1%.

والسبت، مددت الإمارات، التي أعلنت عن 570 إصابة بفيروس "كورونا"، الحظر التجول الليلي حتى 5 أبريل/نيسان.

ونزل المؤشر القطري 1.8%، وفقد سهم مصرف قطر الإسلامي 3.3%، وتراجع سهم بنك قطر الوطني 1.9%.

وأعلنت الدولة الخليجية عن أول حالة وفاة بفيروس "كورونا" لمواطن من بنجلاديش مقيم بها.

وأغلبية المصابين بالفيروس في قطر، وعددهم 634 شخصا، من العمالة المهاجرة، حيث يمثل الأجانب معظم القوة العاملة.

وهبط المؤشر الرئيسي في السعودية 0.1%، متضررا من خسائر بنك الراجحي التي بلغت 2.4%، وتراجع سهم البنك الأهلي التجاري 1.5%.

وحظرت المملكة الدخول والخروج من جدة، الأحد، وتوسعت في قواعد العزل بعد الاعلان عن 4 وفيات جديدة بفيروس "كورونا"، الذي يواصل الانتشار في المنطقة رغم اجراءات قوية لاحتوائه.

وأكدت دول مجلس التعاون الخليجي حوالي 3500 حالة إصابة بالفيروس، يرتبط معظمها بالسفر لإيران، و16 حالة وفاة بالمرض.

وخارج الخليج، أغلق المؤشر المصري منخفضا 2.5% مع هبوط سهم البنك التجاري الدولي 3%، وسهم طلعت مصطفى القابضة 5.7%.

وأصدر البنك المركزي المصري، قرارا يوضع حدا يوميا مؤقتا لعمليات السحب والإيداع النقدي بالبنوك، في خطوة تهدف فيما يبدو للسيطرة على التضخم وتخزين السلع أثناء انتشار فيروس "كورونا".

المصدر | رويترز