الثلاثاء 31 مارس 2020 01:44 م

وثق ناشط كويتي مشاركة فتيات من أسرة "آل الصباح" الحاكمة في الأعمال التطوعية الشعبية للمساهمة في مواجهة فيروس "كورونا".

وفي مشهد لافت، ظهرت الفتيات أثناء مباشرتهن لعملهن التطوعي وتوزيع المساعدات ضمن فريق تطوعي من جمعية الهلال الأحمر التي تشارك بتقديم مختلف المستلزمات للمحتاجين في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها البلد الخليجي الذي يتجاوز عدد سكانه 4 ملايين و600 ألف نسمة.

وبادر أحد الناشطين بالحديث مع الفتيات طالبا منهن التعريف بأنفسهن، حيث ذكرن أنهن من بنات "آل الصباح"، وواحدة منهن هي ابنة الشيخ "محمد الخالد" وزير الداخلية الأسبق.

وأبدت المتطوعات سعادتهن بهذا العمل التطوعي وعدم تخوفهن من الفيروس المنتشر، مؤكدات أنهن يقصدن مساعدة المحتاجين في هذه الظروف.

وختم الناشط الذي وثَق المقطع المصوَر حديثه بالثناء على الفتيات وعلى أسرة "آل الصباح" التي تحكم البلاد بقيادة الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح" الملقب بـ"أمير الإنسانية".

وبلغ عدد الإصابات بالفيروس في الكويت 289 حالة. 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات