الثلاثاء 31 مارس 2020 01:56 م

أعلنت وزارة الداخلية الجزائرية، الثلاثاء، إصابة محافظ ولاية معسكر (غرب) بـ"كورونا"، ليصبح أول مسؤول كبير في البلاد يصاب بالفيروس.

وأفادت الوزارة، بأن المحافظ "عبدالخالق صيودة" تأكدت إصابته بالفيروس، وأنه يعالج حاليا.

ونفت الوزارة ما تردد من أنباء حول وفاة "صيودة" بسبب الفيروس.

وكانت شبكات التواصل الاجتماعي، قد تداولت منذ الإثنين، أنباء عن وفاة "صيودة" بعد نقله إلى مستشفى عسكري غرب البلاد.

والمحافظ في الجزائر هو ثاني مسؤول سام في سلم الوظائف الحكومية، ويحل بعد الوزراء في الترتيب.

وإلى غاية الإثنين، سجلت الجزائر 584 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، بينها 35 وفاة و37 حالة تعافي.

وحتى ظهر الثلاثاء، أصاب الفيروس  أكثر من 803 ألف شخص حول العالم، توفي منهم 39 ألفا، بينما تعافى حوالي 172 ألفا.

وتتصدر إيطاليا دول العالم في وفيات كورونا، لكنها تحل ثانية بعد الولايات المتحدة في إجمالي عدد الإصابات.

وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

المصدر | الأناضول