الثلاثاء 31 مارس 2020 04:19 م

فرضت السلطات المصرية، الثلاثاء، حجرا صحيا على 5 عمارات سكنية في محافظة بورسعيد، شمال شرق القاهرة؛ بعد اكتشاف إصابات بفيروس "كورونا" بين قاطنيها.

وحسب وسائل إعلام محلية، شددت السلطات التنفيذية على خضوع سكان تلك العمارات إلى الحجر الصحي لمدة 14 يوما؛ ما يعني عدم خروج قاطنيها منها أو دخول أحد إليها خلال تلك الفترة.

فيما تم نقل المصابين بالفيروس من تلك العمارات إلى مستشفى أبو خليفة للعزل في محافظة الإسماعيلية (شمال شرق القاهرة).

وخصصت السلطات لجنة لتلبية طلبات واحتياجات سكان العمارات الأربع من المأكولات والمشروبات والأدوية، وكافة المستلزمات.

كما قامت مجموعة من فرق التطهير بتعقيم عدد من المنشآت والمؤسسات الحكومية الواقعة داخل نطاق الحي التي تقع فيه العمارات الأربع.

وفي وقت سابق، قررت السلطات المحلية في بورسعيد  وضع سكان عمارة سكنية في حي الضواحي بمدينة بورسعيد (مركز المحافظة) تحت الحجر الصحي لمدة 14 يوما؛ بعد ثبوت إصابة أحد سكانها بـ"كورونا". وهذه العمارة مكونة من 24 شقة، وتسكنها عشرات الأسر.

المصدر | الخليج الجديد + القاهرة 24