الأربعاء 1 أبريل 2020 05:53 ص

استدعت وزارة الخارجية الجزائرية، الثلاثاء، السفير الفرنسي، "كزافيي دريونكور"؛ احتجاجاً على تصريحات وصفتها بـ"الكاذبة" ضد السلطات الجزائرية على قناة حكومية فرنسية بشأن مكافحة فيروس "كورونا".

وقالت الوزارة، في بيان، إن "وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم استدعى اليوم سفير فرنسا بالجزائر، على أثر التصريحات الكاذبة والبغيضة والقذف، الذي طال الجزائر وسلطاتها في أحد البلاطوهات (البرامج) التابعة لقناة تليفزيونية عمومية (حكومية) فرنسية".

واستضافت قناة "فرانس 24"، الإثنين، باحثًا من فرنسا، يسمى "فرانسيس جيلاس"، زعم أن السلطات الجزائرية حولت مساعدة من الصين لمواجهة الفيروس في الجزائر إلى مستشفى عسكري في العاصمة، وأنه يوجد إهمال للسكان، على حد قوله.

وأوضحت الخارجية الجزائرية أن "بوقادوم" طلب من سفير فرنسا "نقل هذا الاحتجاج إلى أعلى السلطات في بلده (...) لكون هذه القناة تصر على تشويه صورة الجزائر في الوقت، الذي يجب أن تنصب كل الجهود على محاربة تفشي جائحة كورونا".

وأضافت أنه تم إبلاغ السفارة الجزائرية في باريس لـ"رفع دعوى قضائية ضد هذه القناة التليفزيونية".

وحتى مساء الثلاثاء، سجلت الجزائر 716 إصابة بالفيروس، بينها 44 وفاة، بينما سجلت فرنسا أكثر من 52 ألف إصابة، بينها ما يزيد على 3500 وفاة.

وإجمالًا، أصاب الفيروس 841 ألف شخص في 199 دولة وأقاليم، توفي منهم ما يزيد على 41 ألفًا، بينما تعافى أكثر من 176 ألفا.

المصدر | الأناضول