الأربعاء 1 أبريل 2020 05:29 ص

أعلنت الجزائر، الثلاثاء، إرجاء دورة ألعاب البحر المتوسط، التي كانت مقررة صيف 2021 بمدينة وهران، إلى العام التالي، بسبب فيروس "كورونا" المستجد.

جاء ذلك وفق بيان لوزارة الشباب والرياضة الجزائرية، وأفاد البيان أن "الحكومة الجزائرية، بمعية اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط، اتخذت قرارا مشتركا بتأجيل الألعاب المتوسطية في وهران (غرب) لمدة سنة".

وأضاف: "سيتم تأخير تنظيمها إلى سنة 2022 بطلب من اللجنة الدولية لألعاب البحر الأبيض المتوسط؛ حفاظا على صحة الرياضيين".

وحسب البيان، فإن القرار اتخذ بعد التشاور والتقييم الشامل للظرف الدولي الراهن الذي يشهد انتشارا غير مسبوق لفيروس "كورونا"، الذي فرض تأجيل العديد من التظاهرات والمنافسات الرياضية الدولية.

ولم يرد في البيان الموعد الجديد لتنظيم ألعاب البحر المتوسط في وهران عام 2022.

وكان من المنتظر إقامة الألعاب المتوسطية بمدينة وهران الساحلية (ثاني أكبر مدن الجزائر) في الفترة بين 25 يونيو/حزيران و5 يوليو/تموز 2021، وهي الطبعة الـ19.

ونُظمت أول دورة لألعاب البحر المتوسط بمدينة الإسكندرية المصرية عام 1951، وتضم بلدان مشاركين من 3 قارات هي أفريقيا وآسيا وأوروبا، التي تطل على البحر المتوسط.

وأُقيمت آخر دورة لهذه الألعاب عام 2018 بمدينة تاراجونا الإسبانية.

وقبل أيام، أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية تأجيل أولمبياد طوكيو 2020 إلى العام المقبل بسبب تفشي "كوورنا".

كما أعلن الاتحاد الأوربي لكرة القدم تأجيل كأس أوروبا للأمم "يورو 2020" إلى العام الذي بعده للسبب ذاته.

وحتى ظهر الثلاثاء، أصاب الفيروس قرابة 800 ألف حول العالم، توفى منهم نحو 39 ألفا، بينما تعافى حوالي 170 ألفا.

المصدر | الأناضول