الأربعاء 1 أبريل 2020 05:43 ص

سجلت الولايات المتحدة حصيلة قياسية للوفيات بفيروس "كورونا" الجديد، لتصل إلى 865 حالة وفاة في يوم واحد، في الوقت الذي طلب فيه الرئيس الأمريكي الاستعداد لأسبوعين "مؤلمين للغاية".

وخلال الـ24 ساعة الماضية، توفّي 865 شخصاً بسبب فيروس "كورونا" الجديد في الولايات المتحدة، في أعلى حصيلة يومية تسجّل في هذا البلد، بحسب ما أعلنته جامعة "جونز هوبكنز"، مساء الثلاثاء.

وقالت الجامعة، في إفادتها اليومية حول تطورات مرض "كوفيد-19"، إن العدد الإجمالي للمصابين بالوباء الذين توفّوا في الولايات المتّحدة إلى الآن بلغ 3873 شخصاً، في حين وصل إجمالي عدد الإصابات في البلاد إلى 188 ألفاً و172 إصابة، بعدما تأكّدت في الساعات الأربع والعشرين الماضية إصابة 24 ألفاً و743 شخصاً إضافياً بالفيروس.

بدوره، حذر الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" من أسبوعين "مؤلمين للغاية" على البلاد.

وقال "ترامب"، خلال مؤتمره الصحفي اليومي في البيت الأبيض، الأربعاء بتوقيت جرينتش (الثلاثاء بتوقيت واشنطن) حول تطوّرات مكافحة وباء "كوفيد-19" إن "الأمر سيكون مؤلماً جداً، سنجتاز أسبوعين مؤلمين جداً جداً".

وأضاف: "أريد أن يكون كل أمريكي مستعدّاً للأيام الصعبة المقبلة"، معرباً عن أمله في أن تتمكّن بلاده في نهاية هذه الفترة من "رؤية ضوء حقيقي في نهاية النفق".

وكان الرئيس الأمريكي توقع، الأحد الماضي، أن يشهد الأسبوعين المقبلين ذروة تفشي وباء "كورونا" في الولايات المتحدة، ما يعني ارتفاعا كبيرا في معدل الوفيات والإصابات، معلنا تراجعه عن الموعد الذي حدده، سابقا، للانتصار على الفيروس في منتصف أبريل/نيسان المقبل، قائلا: "كان هذا مجرد طموح نصبو إليه، لكن عندما تسمعون هذه الأرقام الهائلة فنحن لا نريد أن نتسرع ولا نريد أن نعلن الانتصار قبل رؤيته، ولذا سنقوم بتمديد إرشاداتنا حتى 30 أبريل لإبطاء الانتشار".

وبحسب تقديرات البيت الأبيض فإن "كورونا" سيفتك في الولايات المتحدة بما بين 100 ألف إلى 240 ألف شخص إذا ما تقيّد الجميع بالقيود المفروضة حالياً لاحتواء الوباء، مقارنة بما بين 1.5 مليون إلى 2.2 مليون شخص كانوا سيلقون حتفهم لو لم يتمّ فرض أيّ قيود.

والثلاثاء أيضا، مدد "ترامب" إغلاق البلاد حتى نهاية أبريل/نيسان المقبل.

وأعلن الرئيس الأمريكي، تقديم 52 مليار دولار كقروض للشركات الصغيرة، متابعا: "سنساعد الشركات الصغيرة شريطة دفعها رواتب موظفيها".

وأضاف، أن الإجراءات التي تم اتخاذها أنقذت 2.2 مليون نسمة، موجهًا رسالته لحكام الولايات بضرورة اتخاذ الإجراءات الوقائية التي يعتبرونها ضرورية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات