الخميس 2 أبريل 2020 06:32 ص

أعلن السودان، مساء الأربعاء، احتجاز مجموعة من الجنود العائدين من المشاركة في عملية "عاصفة الحزم" العسكرية، وذلك لمدة 14 يوما تطبيقا للإجراءات الصحية؛ للحيلولة دون تفشي فيروس "كورونا" في البلاد.

وأفادت وكالة الأنباء السودانية بأنه "تطبيقا لخطة الدولة الاحترازية والتقيد الكامل بإجراءات الحجر الصحي للقادمين من الخارج؛ احتجزت السلطات الصحية المختصة بولاية البحر الأحمر (شرق) مجموعة من الجنود السودانيين العائدين من عاصفة الحزم".

وأضافت موضحة أن "800 من الجنود دخلوا منطقة الغاطس الخارجي لميناء بورسودان (بالولاية المذكورة)؛ حيث قررت السلطات المختصة في الولاية احتجازهم لقضاء فترة الحجز الاحترازية المعلومة و هي أسبوعان".

وذكرت الوكالة الرسمية أن السلطات قررت احتجاز هذه المجموعة داخل السفينة في الغاطس الخارجي للميناء لمدة 14 يوما وفقا لإجراءات منع دخول "كورونا" إلى البلاد.

ويشارك السودان ضمن تحالف عربي تقوده السعودية، وينفذ منذ عام 2015 عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

ووصلت إصابات "كورنا" في البلاد 7 حالات منها حالتا وفاة، وحالتا شفاء، و3 أخرى تخضع للعلاج، حسب وزارة الصحة السودانية.

وفي 13 مارس/آذار المنصرم، أعلن السودان أول إصابة بالفيروس لخمسيني عائد من الإمارات، وذلك بعد يوم من وفاته.

المصدر | الأناضول