الجمعة 3 أبريل 2020 07:29 ص

حظرت مدينة "شينزين" الصينية بيع وأكل لحوم الكلاب والقطط، وذلك بعد أن ارتبط تفشي فيروس كورونا بلحوم الحيوانات البرية، مما دفع السلطات الصينية إلى حظر تجارة واستهلاك تلك الحيوانات.

وتعد "شينزين" أول مدينة صينية تقبل على هذه الخطوة.

وسيدخل القانون الجديد حيز التنفيذ في الأول من مايو/أيار المقبل.

وقالت حكومة مدينة شينزين "الكلاب والقطط كحيوانات أليفة أقامت علاقة أوثق مع البشر من جميع الحيوانات الأخرى، وحظر استهلاك الكلاب والقطط والحيوانات الأليفة الأخرى ممارسة شائعة في الدول المتقدمة وفي هونغ كونغ وتايوان"، بحسب تقرير لرويترز.

وأضافت "هذا الحظر يستجيب أيضاً لمطلب وروح الحضارة الإنسانية".

وأشادت جمعية الرفق بالحيوان الدولية بهذه الخطوة.

وقال المختص بالسياسة الصينية للجمعية "بيتر لي" "يمكن أن تكون هذه لحظة فاصلة في الجهود المبذولة لإنهاء هذه التجارة الوحشية التي تقتل ما يقدر بنحو 10 ملايين كلب و4 ملايين من القطط في الصين كل عام".

وفي فبراير/شباط، منعت السلطات الصينية تجارة واستهلاك الحيوانات البرية.

وجاءت هذه الخطوة بعد أن تبين أن سوقاً في ووهان لبيع الحيوانات البرية ولحومها، يمكن أن يكون نقطة البداية لتفشي فيروس كورونا الجديد، مما يوفر وسائل انتقال الفيروس من الحيوانات إلى البشر.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات