أغلق المركز الكبير لإحراق جثث الموتى في مدينة ميلانو الإيطالية أبوابه، الخميس بسبب العدد الكبير لهذه الجثث الذي يفوق طاقته الاستيعابية.

وقال مجلس المدينة في بيان، الخميس، إن فترة الانتظار لحرق الجثث في مركز "كريماتوريو دي لامبراتي" قد تصل إلى 20 يوما.

وأضاف المجلس على موقعه الإلكتروني أن طول فترة الانتظار لحرق الجثث قد تتمخض عنه مشاكل تتعلق بالنظافة والصحة العامة.

وسجل أكثر من نصف الوفيات في إيطاليا جراء تفشي فيروس كورونا في لومبارديا بمنطقة ميلانو شمالي البلاد، المركز الاقتصادي لشبه الجزيرة.

وأعلنت السلطات الإيطالية الخميس، تسجيل 760 وفاة جديدة بكورونا خلال الساعات الـ24 الماضية، لترتفع بذلك حصيلة ضحايا الوباء في البلاد إلى 13 ألف و915 شخصا.

المصدر | وكالات