الجمعة 3 أبريل 2020 10:58 ص

قالت وزارة النفط الكويتية، الجمعة إن مؤسسة البترول الكویتیة بصدد تصدير أول شحنة (تصل إلى مليون برميل) من نفط خام الخفجي من العمليات المشتركة في المنطقة المقسومة بين الكويت والسعودية، وذلك للمرة الأولى بعد انقطاع دام نحو 5 سنوات.

وأعلن وزير النفط "خالد الفاضل" تحميل شحنة تبلغ نحو مليون برميل،  يومي السبت والأحد، على متن الناقلة العملاقة "دار سلوى" المملوكة لشركة ناقلات النفط الكویتیة وهي موجهة للأسواق الآسيوية.

واعتبر الوزير أن ھذه الشحنة تعد أول ثمار اتفاق إعادة الإنتاج بالمنطقة المقسومة بين البلدين الشقیقین، متوقعا أن تتبعها خلال الأيام القليلة المقبلة أول شحنة یتم إنتاجھا من حقل الوفرة المشترك، تماشیاً مع توجه الكویت لزيادة إنتاج النفط بعد انقضاء اتفاق (أوبك +) في 31 مارس/آذار الماضي.

لكن الوزير عبر في الوقت ذاته عن تأييد الكویت لدعوة السعودية إلى عقد اجتماع طارئ لمنتجي النفط بھدف إعادة الاستقرار إلى أسواق النفط مرحبا بفكرة انضمام المزید من الدول من خارج (أوبك) إلى أي اتفاق قادم لخفض الإنتاج.

وكان وزیر الطاقة السعودي، "عبدالعزيز بن سلمان" ووزیر الخارجیة الكويتي "أحمد ناصر الصباح" وقعا في 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي اتفاقية ملحقة باتفاقية تقسیم المنطقة المحايدة واتفاقية تقسیم المنطقة المغمورة المحاذية للمنطقة المقسومة بين البلدين، كما تم في ذات الیوم توقيع مذكرة تفاھم تتعلق بإجراءات استئناف الإنتاج النفطي في الجانبین.

 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات