أقيمت جنازة أصغر ضحية لفيروس كورونا في بريطانيا "إسماعيل محمد عبدالوهاب"، البالغ من العمر 13 عاما، الجمعة.

ولم تتمكن والدة "إسماعيل" وإخوته الستة من حضور مراسم الدفن لظهور أعراض الفيروس عليهم، وفقا لمواقع بريطانية.
 

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Daily Mail (@dailymail) on

وأعلنت مستشفى "كينجز كوليدج" في لندن، الثلاثاء، عن وفاة "إسماعيل" بعد أن أُدخل المستشفى إثر ظهور أعراض الفيروس عليه ومعاناته من صعوبة في التنفس.

وقالت أسرته، في بيان في وقت سابق، إن "إسماعيل لم يكن يعاني من أمراض، ومن المحزن أنه توفي دون وجود أفراد عائلة قريبين منه بسبب الطبيعة شديدة العدوى لكوفيد-19".

وبلغت الإصابات في بريطانيا أكثر من 38 ألف إصابة وتجاوز عدد الوفيات 3600 حالة، حسب تقارير للحكومة البريطانية صدرت مساء الجمعة.

المصدر | الخليج الجديد