السبت 4 أبريل 2020 11:46 ص

شدد وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي "أنور قرقاش"، على ضرورة التنفيذ الفوري لاتفاق الرياض في ضوء التطورات الحالية في اليمن.

وقال "قرقاش" في تغريدة على "تويتر" السبت: "اتفاق الرياض يوحد الصف لمواجهة الحوثي ويمهد للحل السياسي ويعزز جهود مواجهة فيروس كورونا".

وأضاف: "أما الرهان والمراوغة ضد السعودية الشقيقة من قبل أحصنة طروادة، فما هو إلا رهان حزبي انتهازي خائب وسيفشل".
 

ودعت الأمم المتحدة الأطراف اليمنية إلى الاستجابة لدعوة أمينها العام "أنطونيو جوتيريش" لوقف إطلاق النار، بغية إتاحة المجال لمواجهة خطر فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض (كوفيد-19).

وبشكل متكرر يستمر تبادل الاتهامات بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي، بشأن عرقلة تنفيذ الاتفاق الذي مر عليه 5 أشهر.

وكانت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي قد وقعا في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 على اتفاق الرياض الذي ينص في أبرز بنوده على عودة الحكومة إلى عدن وتشكيل حكومة جديدة مكونة من 24 وزيرا من الشمال والجنوب خلال شهر.

كما ينص الاتفاق على انسحاب قوات الحكومة والمجلس الانتقالي إلى مواقعها السابقة إلى ما قبل أحداث أغسطس/آب الماضي، وحل الوضع الأمني والعسكري المتأزم في محافظة عدن وتعيين محافظ لها ومحافظ لمحافظة أبين المجاورة، وهو ما لم يتم على الأرض حتى اليوم.

في مايو/أيار 2017، أُعلن في عدن عن ولادة المجلس الانتقالي الجنوبي، برئاسة "عيدروس الزبيدي" (قيادي بالحراك المنادي بانفصال الجنوب عن الشمال)، وبدعم كامل من دولة الإمارات، صاحبة النفوذ العسكري الواسع بالمدينة.

المصدر | الخليج الجديد