السبت 4 أبريل 2020 06:10 م

أثارت المواطنة السعودية "لين الشيشكلي" جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما انتقدت قوائم الطعام المقدمة لها في الحجر الصحي الذي تخضع له في ماليزيا على حساب السفارة السعودية في كوالالمبور، وعلى رأسها "الكبسة" التي تعتبر أكلة شعبية شهيرة بالمملكة.

وطالب سعوديون بسحب جنسية "لين" (بالإشارة إلى أنها مجنسة بالجنسية السعودية) بعدما بثت ذلك الفيديو، فيما نادى بعضهم بمقاطعة متجر (بوتيك) "لين الشيشكلي" بالعاصمة السعودية الرياض، حيث إنها تعمل في مجال الموضة والتجميل، ولها متجر يتعامل بهذه الأشياء.

وجاء ذلك الهجوم بعدما انتقدت "لين"، في مقطع نشرته عبر حسابها في "إنستجرام"، قائمة الطعام التي قدمت لها بأحد الفنادق التي حجزتها سفارة المملكة في ماليزيا للسعوديين الذين لم يتمكنوا من العودة للمملكة، بسبب إجراءات تعليق السفر التي اتخذتها غالبية دول العالم للحد من انتشار فيروس كورونا "كوفيد-19".

وظهرت "لين" في مقطع مصور، من حجرها الصحي في ماليزيا، الذي تشرف عليه السفارة السعودية، وانتقدت الوجبات المقدمة لها، خاصة الكبسة.

وقالت: "اشتريت بعض البقالة بمالي الشخصي دون أي أحد يجعلنا نشعر بالسوء، وأخيراً يمكننا الطبخ الآن ولا كبسة بعد الآن الله لا يحوجنا لأحد الحمد لله الحمد لله".

 

ومع انتشار المقطع المصور، أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية وسم #لين_الشيشكلي الذي تصدر قائمة أكثر الوسوم انتشارًا في المملكة، وحصد أكثر من 55 ألف تغريدة، طالبوا من خلالها السلطات المختصة بسحب الجنسية من "لين" ومحاسبتها.

وفي مقابل انتقاد "لين"، أطلق عدد من السعوديين العالقين في ماليزيا، وسما شكروا فيه السفارة السعودية في ماليزيا، ناشرين من خلاله صورًا ومقاطع فيديو لتجربتهم خلال الحجر الصحي في كوالالمبور.

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد