السبت 4 أبريل 2020 10:01 م

وجهت وزيرة الخارجية الإسبانية "أرانشا جونزاليس"، الشكر إلى الحكومة التركية، بعد إفراجها عن شحنة معدات طبية، تم تصنيعها على أراضيها لصالح إسبانيا، كانت قد صادرتها سابقا، بسبب مخالفتها قرار حظر تصدير تلك المعدات، وسط تفشي جائحة "كورونا".

وكتبت الوزيرة، عبر حسابها بموقع "تويتر"، موجهة الشكر إلى الحكومة التركية، وبشكل خاص إلى وزير الخارجية "مولود جاويش أوغلو"، بعد القرار التركي بالسماح بخروج تلك المعدات، في وقت تحتاجها فيه إسبانيا بشدة.

وثمنت "جونزاليس" علاقات الصداقة المتينة بين إسبانيا وتركيا.

وكانت مصادر تركية قد علقت على ما أثير في وسائل إعلام عربية دولية، حول مصادرة تركيا شحنة أجهزة طبية كانت متوجهة إلى إسبانيا، لاسيما أن وسائل إعلام سعودية وإماراتية ومصرية استغلت الأمر لمهاجمة الحكومة التركية واتهامه بسرقة المساعدات الإنسانية.

وأوضحت المصادر أن الأجهزة الطبية التي كان من المزمع شحنها إلى إسبانيا، تم تصنيعها على الأراضي التركية لصالح شركة إسبانية جلبت مواد التصنيع من الصين، إلا أن الشركات المصنعة لم تلتزم بالقرار التركي بمنع تصدير أي مواد طبية للخارج في المرحلة الحالية، ما دفع بالسلطات التركية لإيقافها ومنع خروج الشحنة من تركيا.

وكانت وزيرة الدفاع الإسبانية "مارجريتا روبليس" أشارت إلى أن الحكومة التركية أوقفت خروج الشحنة من أراضيها إلى إسبانيا، وذلك في إطار القرارات والتدابير التي تقضي بمنع تصدير أي مواد أو أجهزة طبية لخارج تركيا في ظل الأوضاع الراهنة.

يذكر أن تركيا أرسلت، قبل أيام قليلة، شحنات من المساعدات الطبية إلى كل من إسبانيا وإيطاليا، لمساعدتهما على تجاوز محنة وباء "كورونا".

وسجلت إسبانيا، حتى مساء السبت، 126 ألفا و 168 إصابة، توفي منهم 11 ألفا و 947، بينما تعافى 34 ألفا و 219.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات