الأحد 5 أبريل 2020 05:29 ص
  • وزارة الدفاع استخدمت كافة قدراتها وإمكانياتها لأداء المسؤوليات الواقعة على عاتقها بالشكل الأمثل في مكافحة فيروس كورونا.
  • مديريات "دور الخياطة" التابعة لوزارة الدفاع تنتج أسبوعيا مليون كمامة، و5 آلاف بدلة واقية، بينما تنتج مديرية مصنع الأدوية التابعة للوزارة حوالي 5 آلاف لتر من المواد المعقمة.

قال وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار"، إن وزارته تساهم في مكافحة فيروس كورونا بالبلاد من خلال إنتاج الكمامات، والملابس الواقية، والمواد المعقمة.

جاء ذلك في كلمة لأكار خلال اجتماع خاص بمناقشة التدابير اللازمة لمكافحة فيروس كورونا، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، الجمعة، بمشاركة كل من رئيس الأركان "يشار غولر"، وقائد القوات البرية "أوميت دوندار"، والجوية "حسن كوجوك أقيوز"، والبحرية "عدنان أوزبال".

وأفاد "أكار" أن وزارته استخدمت كافة قدراتها وإمكانياتها لأداء المسؤوليات الواقعة على عاتقها بالشكل الأمثل في مكافحة فيروس كورونا، منذ اليوم الأول، تحت قيادة الرئيس "رجب طيب أردوغان".

وأضاف أن وزارة الدفاع أنشأت مركزا خاصا لمكافحة فيروس كورونا، يواصل مهامه في التخطيط والتنسيق في هذا الخصوص.

وأشار إلى أن الوزارة قامت من ناحية أخرى بتطوير قدراتها في إنتاج أنواع مختلفة من الكمامات، والألبسة الواقية، ومواد التعقيم.

وتابع قائلا إن مديريات "دور الخياطة" التابعة لوزارة الدفاع تنتج أسبوعيا حوالي مليون كمامة، و5 آلاف بدلة واقية، بينما تنتج مديرية مصنع الأدوية التابعة للوزارة حوالي 5 آلاف لتر من المواد المعقمة.

ولفت إلى أن شركة الصناعات الميكانيكية والكيميائية التابعة لوزارة الدفاع بدأت اعتبارا من الجمعة عملية إنتاج الكمامات، حيث من المخطط أن تنتج أسبوعيا حوالي مليونين ونصف المليون كمامة، و100 ألف بدلة واقية.

تجاوز عدد المصابين بفيروس "كورونا"، حول العالم مليونا و200 ألف شخص، تُوفي منهم أكثر قرابة 65 ألفا.

المصدر | الأناضول