الثلاثاء 7 أبريل 2020 03:47 م

أطلقت مجموعة سوريات في ولاية شانلي أورفة التركية (جنوب) مبادرة تطوعية لإنتاج الكمامات؛ رغبة منهن في دعم التدابير الوقائية لمنع انتشار فيروس "كورونا".

المتطوعات نساء متدربات في مركز التدريب المهني التابع لهيئة الإغاثة التركية (IHH) في قضاء أيوبية.

وتأتي فكرة المبادرة التطوعية في ظل تزايد الطلب في البلاد على الكمامات هذه الأيام؛ حيث يتم توزيعها على المحتاجين بشكل مجاني.

وتعد ولاية شانلي أورفة إحدى أكثر الولايات التي استقبلت أعدادا كبيرة من اللاجئين السوريين بعد أن أُجبروا على مغادرة بلادهم بسبب الحرب.

وقال مدير المركز "محمد شاها"، الذي جاء إلى تركيا قبل 7 سنوات، هربا من الحرب التي تشهدها سوريا، إن "معظم الناس بحاجة إلى كمامات من أجل الوقاية من الإصابة بالفيروس، ومن هنا جاءت فكرة المبادرة التطوعية".

وأضاف أن "النساء في المركز يعملن على تلبية الحد الأدنى من حاجة الناس للكمامات، التي تشهد في الواقع طلبا في هذه الأيام".

وبين "شاها" أن "المتطوعات في المركز ينتجن نحو ألف قطعة من الكمامات يوميا، وأن مركز هيئة الإغاثة التركية يقوم بتوزيع هذه الكمامات مجانا على المحتاجين".

وتابع: "إخواننا وأخواتنا في تركيا قدموا لنا الكثير من المساعدات حتى الآن؛ لذلك نعمل نحن بدورنا على المساهمة ولو بشكل بسيط في دعم التدابير الوقائية لمنع انتشار كورونا".

وأشار "شاها" إلى أن "هيئة الإغاثة التركية تعمل على توزيع الكمامات مجانا على الفقراء والأيتام دون تمييز بين السوريين والأتراك".

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول