الأحد 5 أبريل 2020 09:01 ص

أعلنت جامعة الأزهر بمصر ظهور إصابة بفيروس "كورونا" المستجد لأحد أفراد الأطقم الطبية بأحد المستشفيات التابعة لها.

وأضافت الجامعة، في بيان السبت، أن الممرض لم يحضر إلى المستشفى منذ 25 مارس/آذار الماضي، وكان قد خضع لعملية زراعة كلى بأحد المستشفيات الكبرى، وتمت الإفادة أنه قد تم حجزه، وتبين إصابته بفيروس "كورونا"، وتم تحويله لأحد مستشفيات العزل.

وأوضحت الجامعة، أنه تم عمل عزل لكل من سبق وخالط المريض، مع خضوع الجميع لعمل التحاليل والفحوصات اللازمة.

وأمر رئيس الجامعة وبالتعاون والمتابعة مع الدكتور "محمود صديق"، نائب رئيس الجامعة وعميد كلية الطب، وجميع عمداء كليات الطب بنات وأسيوط ودمياط، ومديري المستشفيات، بأن تقوم المستشفيات الجامعية بعمل التحاليل الطبية اللازمة لجميع الأطقم الطبية العاملة في مستشفيات جامعة الأزهر على نفقة الجامعة وكذلك كل ما يلزم من إجراءات صحية وعلاجية.

وفي وقت سابق، أعلنت إدارة معهد الأورام بالقاهرة، ارتفاع عدد المصابين بفيروس "كورونا" المستجد، في معهد الأورام (حكومي)، إلى 26 شخصا، ما بين الأطباء والممرضين وأسرهم.

كما كشف رئيس المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية "حسام عبدالغفار"، أن هناك طبيب امتياز، ثبتت إيجابية إصابته بفيروس "كورونا" المستجد، في مستشفى الدمرداش التابع لمستشفيات جامعة عين شمس، وذلك لأنه كان مخالطا لوالده المحجوز بأحد مستشفيات العزل لإصابته بـ"كورونا".

يأتي ذلك في الوقت الذي سجلت فيه مصر 1070 إصابة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، بينهم 71 حالة وفاة، و241 حالة شفاء.

المصدر | الخليج الجديد