الأحد 5 أبريل 2020 04:00 م

قررت وزارة التجارة والصناعة الكويتية استئناف استيراد البضائع والسلع من إيران تحت رعاية صحية كاملة وعبر آليات إلى حاويات معقمة ثم نقلها إلى السفن في ظل تزايد انتشار فيروس "كورونا".

وجاء في كتاب وكيل الوزارة "عبدالله العفاسي" إلى مدير الهيئة العامة للغذاء والتغذية: "العمل على الإيعاز للمختصين باستقبال كافة السلع الغذائية الواردة من إيران خلال الأزمة الحالية مع مراعاة اتباع والتحقق من صلاحية السلع وسلامة الأغذية قبل التوزيع في الأسواق"، بحسب ما نقلت صحيفة "الراي" الكويتية.

وجاء هذا القرار ردا على كتاب السفارة الإيرانية بشأن استئناف تصدير البضائع منها ولمواجهة جائحة "كورونا" المستجد، والأولويات الملحة، خاصة فيما يتعلق بالجانب الغذائي والتمويني ومدى تأثير الأزمة على قدرة الدول المصدرة للسلع الغذائية، بهدف سرعة توفير السلع والمنتجات الغذائية في الأسواق المركزية لطمأنة المواطنين والمقيمين وسد احتياجاتهم الاستهلاكية اليومية مع ثبات واستقرار الأسعار.

وأصاب "كورونا" أكثر من 58 ألف شخص في إيران، وتسبب في وفاة 3600 شخص.

بينما في الكويت، أصيب 556 شخصا توفي من بينهم شخص واحد.

وفي بداية تفشي المرض، قدمت الكويت 10 ملايين دولار لإيران كمساعدة في مكافحة "كورونا".

وفي وقت سابق، أبدت الكويت، حرصها على الوقوف مع إيران، لمواجهة فيروس "كورونا" المستجد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات