الأحد 5 أبريل 2020 09:28 م

أعلن المتحدث باسم قوات اللواء الليبي المتقاعد "خليفة حفتر"، العقيد "أحمد المسماري "، أن رئيس الوزراء الليبي الراحل، "محمود جبريل" (69 عاما) سيدفن في مصر، بطلب من أسرته.

وتوفي "جبريل"، الأحد، في أحد مستشفيات العاصمة المصرية القاهرة، بعد إصابته بفيروس "كورونا"، في 27 مارس/آذار الماضي.

وقالت تقارير مصرية إن "جبريل" كان يعاني من مشكلات في القلب، الأمر الذي تسبب في تدهور حالته الصحية بعد إصابته بفيروس "كورونا".

يأتي ذلك فيما نعت حكومة الوفاق الوطني الليبية، "جبريل"، حيث وقع رئيس المجلس الرئاسي بالحكومة "فايز السراج"، على رسالة تعزية نشرت على موقع المجلس الإلكتروني،

وجاء في الرسالة: "بمزيد من الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة الدكتور محمود جبريل، القامة العلمية والشخصية الوطنية البارزة اليوم الأحد في أحد مستشفيات القاهرة".

كما قدم "السراج" تعازيه إلى أسرة جبريل و"وجميع رفاقه وأصدقائه".

والراحل "محمود جبريل"،‎ سياسي ليبي معارض، شغل منصب رئيس الوزراء في بلاده لسبعة أشهر ونصف أثناء الثورة الليبية التي أطاحت بنظام "معمر القذافي"، عام 2011.

كما تولى رئاسة الهيئة التنفيذية للمجلس الوطني الانتقالي من 5 مارس/آذار حتى 23 أكتوبر/تشرين الأول 2011، وعمل أيضا وزيرا للعلاقات الدولية.

وحتى السبت، بلغ إجمالي المصابين بـ"كورونا" في مصر 1070 مصابا من ضمنهم 71 وفاة، و241 حالة تعافي، حسب بيانات وزارة الصحة.

وتجاوز عدد مصابي "كورونا" حول العالم، حتى عصر الأحد، مليونا و225 ألفا، توفي منهم أكثر من 66 ألفا، فيما تعافى ما يزيد على 253 ألفا، بحسب موقع "Worldometer".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات