الاثنين 6 أبريل 2020 06:41 ص

حذر "زياد النخالة"، الأمين العام لحركة "الجهاد الإسلامي"، (إسرائيل) من أن "المقاومة" ستدافع عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة في حال واجه أي تهديد بسبب استمرار الحصار.

وقال "النخالة"، في بيان، الأحد: "أي تهديد لحياة الشعب الفلسطيني عبر استمرار الحصار سيشمل الجميع دون استثناء".

وأضاف: "على العدو (إسرائيل) أن يختار بين الملاجئ وما يترتب عليها (في ظل تفشي فيروس كورونا)، أو إنهاء الحصار والاستجابة لإطلاق سراح أسرانا من سجونه".

وسجلت وزارة الصحة الإسرائيلية، حتى مساء الأحد، 8018 إصابة بكورونا، بينهم 47 وفاة.

وتابع: "لن نموت وحدنا، وعلى قيادات العدو الصهيوني أن تدرك أن المقاومة تملك المبادرة في أي لحظة للدفاع عن الشعب الفلسطيني والقتال من أجل حياة كريمة لشعبنا ومن أجل أسرانا".

وشدد "النخالة"، على أن "الظروف التي يعيشها الشعب الفلسطيني تحتاج من قيادته المزيد من الحكمة والقوة وعدم التردد".

وتفرض إسرائيل حصارا على قطاع غزة منذ 13 عاما، تسبب بتردي الأوضاع الاقتصادية، وإضعاف القطاع الصحي بشكل كبير، بحيث يعاني بشكل متواصل من نقص الأدوية والمستلزمات الطبية.

ويزداد خطر ضعف الإمكانيات الصحية في القطاع في ظل تفشي فيروس كورونا، حيث سجلت فلسطين حتى مساء الأحد، 266 حالة، بينهم 12 في غزة، بحسب وزارة الصحة.

المصدر | الأناضول