الاثنين 6 أبريل 2020 11:24 ص

أعلن الكرملين، الإثنين، أن موسكو مستعدة للتعاون مع كبار مصدري النفط الآخرين للمساعدة على جلب الاستقرار إلى أسواق الخام العالمية.

وقال المتحدث باسم الكرملين "ديمتري بيسكوف" في مؤتمر صحفي يومي بالهاتف: "موسكو مستعدة للتعاون ومهتمة بالتفاعل مع الدول من أجل جلب الاستقرار لأسواق الطاقة".

وأضاف "بيسكوف" أن المحادثات بين أوبك ومنتجي النفط الرئيسيين الآخرين، في إطار ما يعرف بتحالف أوبك+، تأجلت إلى يوم الخميس لأسباب فنية، وأن الإعداد للاجتماع جار.

وفي وقت سابق الإثنين، أعلن رئيس الصندوق السيادي الروسي "كيريل ديمترييف" أن السعودية وروسيا "قريبتان جدًا جدًا" من اتفاق لخفض إنتاج النفط.

وقال "ديمترييف" لتلفزيون "سي.إن.بي.سي": "أعتقد أن السوق بأسرها تدرك أن هذا الاتفاق مهم وستحقق قدرا كبيرا من الاستقرار، وهو استقرار مهم جدا للسوق، ونحن قريبون جدا".

ومن المقرر أن تعقد "أوبك" والحلفاء بقيادة روسيا، وهي مجموعة تعرف باسم "أوبك+"، اجتماعا يوم الخميس لمناقشة اتفاق جديد لكبح الإنتاج وإنهاء حرب أسعار بين السعودية وروسيا، بعدما كان مقررا، الإثنين، وتم تأجيله.

والشهر الماضي، فشلت منظمة "أوبك" في التوصل لاتفاق مع عدد من المنتجين المستقلين، على رأسهم روسيا، حول اتفاق جديد لكبح الإمدادات وضبط الأسعار.

والأحد، جدد الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" استعداده لفرض رسوم على النفط الأجنبي، لا سيما السعودي والروسي، إذا لم يحدث تغيير في أسعار النفط التي انهارت بفعل حرب أسعار بين الرياض وموسكو، لكن هذه المرة تحدث الرئيس الأمريكي عن "رسوم ضخمة جدا".

المصدر | الخليج الجديد + رويترز