الاثنين 6 أبريل 2020 12:55 م

توفي مسن مصري متأثرا بإصابته للمرة الثانية بفيروس كورونا، عقب تماثله للشفاء قبل شهر من إصابته الأولى.

وبحسب مسؤول بوزارة الصحة المصرية، فإن المتوفي "مواطن يبلغ من العمر 83 عاما، ويسكن بقرية الهياتم بمحافظة الغربية شمالي القاهرة، وسبق أنْ أصيب عن طريق أحد المخالطين لمصاب بالفيروس، وتم حجزهما في مستشفى العزل الصحي، حيث تلقى العلاج المناسب ليتم شفاؤه، وتتحول نتائجه من إيجابية إلى سلبية".

وأضاف المسؤول: "نجل المصاب، هو من نقل العدوى لوالده مرة أخرى، بل وللقرية بأكملها، وذلك بسبب حضوره إحدى المناسبات العامة ونقله للفيروس مرة أخرى لوالده، الذي سرعان ما تعرض لالتهاب رئوي حاد، تمكن منه كليًا ليتوفى فور وصوله المستشفى".

ولاحقًا، أكدت وزارة الصحة بمديرية محافظة الغربية الواقعة، مشيرة في بيان إلى أنها "بدأت تنفيذ خطة الحجر الصحي لذات القرية وتقسيمها إلى مربعات حسب الزيادة السكانية، وذلك لانتشار فرق الرصد لتنفيذ المسح الطبي اليومي".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات